أمريكي يقتل 12 شخصا في قاعدة عسكرية بالقرب من البيت الأبيض والكونغرس

لحظة الهلع والاستنفار في باب القاعدة/فرانس برس

تفاجأت الولايات المتحدة بحادث قتل جماعي جديد وهذه المرة ضد قاعدة بحرية تابعة للبنتاغون في العاصمة واشنطن، وتنقل الصحف الأمريكية عن مسؤولين أن عدد القتلى قد ارتفع الى 12 قتيلا.

وتؤكد واشنطن بوست في موقعها الرقمي أن شخصا اقتحم القاعدة العسكرية وأطلق النار على المتواجدين فيها، ووقعت مواجهات بينه وبين الشرطة التي التحقت بعين المكان. ووقعت هذه المواجهات قريبا من البيت الأبيض ومقر الكونغرس.

ونقلت نيويورك تايمز في موقعها الرسمي عن مسؤولين أمنيين أن الشرطة استطاعت قتل المعتدي الذي فتح النار ويتعلق الأمر بآرون أليكسيس البالغ من العمر 34 سنة. وتساءلت عن كيفية دخول المشتبه فيه الى القاعدة العسكرية رغم أن الدخول يتم بمراقبة مشددة وأن أسوار عالية تحمي القاعدة البحرية. وسبق للقاتل أن عمل في البحرية الأمريكية، وهذا يفسر طريقة دخوله الى القاعدة.

وفي تعليق على هذا الحادث المميت، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الولايات المتحدة تواجه حادث قتل جماعي جديد، متعهدا باتخاذ كل الاجراءات الكفيلة باعتقال المسؤولين عن الهجوم واحالتهم للقضاء. وادان اوباما الحادث الذي وصفه “بالجبان”، وتعهد بالاقتصاص من المسؤولين عنه. وتابع “بينما يمضي التحقيق في هذه الحادثة الى الامام، سنفعل كل ما في وسعنا للتأكد بأن المسؤولين عن هذا العمل الجبان سينالون جزاءهم.”

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password