إفريقيا حصلت على 56 مليار دولار استثمارات مباشرة سنة 2013 والمغرب يتراجع للصف السادس

Africa-Globe-
صورة تعبر عن القارة الاستثمارات في القارة الإفريقية

أوردت مؤسسة “أرنست أند يونغ” المتخصصة فى الخدمات المالية أن قيمة الاستثمارات العالمية في القارة الإفريقية قد سجل سنة 2013 ما قيمته 56 مليار دولار وبمعدل 5.7 % من الاستثمار الأجنبي المباشر عالميا. وحصل تقدم في دول إفريقيا تحت الصحراء بينما تراجع في شمال إفريقيا، ويعتبر المغرب من المتضررين. في الوقت ذاته، تحولت الدول الإفريقية الأنجلوسكسونية الى منطقة جذب للاستثمارات أمام تراجع الدول الفرنكفونية في القارة السمراء.

وتبرز المؤسسة أن حجم الاستثمارات الأجنبية في افريقيا 56 مليار دولار، في عام 2013، بارتفاع قدره 6.8 % مقارنة بعام 2012 حيث بلغت 53 مليار دولار، وفقا لبيانات الأونكتاد زمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية”.

وقال التقرير ، إن الاستثمار الأجنبي المباشر في الدول الافريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، شهد نموا بـ 4.7 % في عام 2013، بينما انخفضت التدفقات الاستثمارية، إلى شمال افريقيا 28.7 % . وادى هذا الى اتساع الفجوة الاستثمارية بين المنطقتين ، وخاصة مع ارتفاع نصيب افريقيا جنوب الصحراء، بواقع 80 %، من إجمالي حجم استثمارات القارة للمرة الأولى .

ويجمع التقرير الذى أصدرته إرنست آند يونغ، التي تعمل في مجال التدقيق المالي والاستشارات الضريبية، بين تحليل للاستثمارات العالمية في افريقيا منذ 2003، مع استطلاع أجرى في 2014، لأكثر من 500 من قادة الأعمال على مستوى العالم، حول رؤيتهم بشأن مستقبل السوق الأفريقي .

وقال التقرير ،إن الاستثمار ما بين الدول الافريقية آخذ في الارتفاع، وأضاف ان المستثمرين شرعوا في التحول من الصناعات الاستخراجية، إلى القطاعات الاستهلاكية.

وتشير البيانات الأخيرة، إلى أنه بينما انخفضت مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر من 774 في 2012 إلى 750 فى عام 2013 ، بسبب حالة عدم اليقين فى دول شمال افريقيا، فإنها ستظل أعلى مما تم تحقيقه قبل الأزمة المالية العالمية التي واجهت العالم في عام 2008 ، حيث كانت تبلغ فى المتوسط 390 مشروعا فى العام .

 

بريطانيا في صدارة الاستثمار وتراجع فرنسا

وأشار المسح، إلى ان المملكة المتحدة ستبقى، متصدرة لقائمة الدول العشرة الأكثر استثمارا بإفريقيا ، في الوقت الذى لا يزال الاستثمار بين دول القارة في ارتفاع مطرد .وبلغ نصيب المملكة المتحدة، 104 مشروعات في عام 2013، بنمو 6.1 % عن 2012، بينما احتلت الولايات المتحدة المركز الثاني، بنصيب 78 مشروعا بانخفاض 20 % عن عام 2012 . ووجهت جنوب افريقيا ، ثالث أكبر مستثمر بالقارة، 63 مشروعا استثماريا لباقي دول القارة بانخفاض 16 % على اساس سنوي . واحتلت الهند المركز الرابع بإجمالي 49 مشروعا بنمو 19.5 % .. وجاءت الإمارات العربية المتحدة، فى المركز الخامس بإجمالي 41 مشروعا، بانخفاض 26.8 % ، وتلتها ألمانيا بإجمالي 34 مشروعا بنمو 9.7 % ، ثم إسبانيا ب 31 مشروعا بنمو 52.4 % .

وتلاهم على الترتيب فرنسا التي بلغ حجم مشروعاتها 31 مشروعا، بتراجع قدره 20.5 % ، ثم اليابان ب 30 مشروعا بنمو قوى بلغ 76.5 % ، ثم كينيا التي جاءت فى نهاية القائمة، بإجمالي 23 مشروعا بنمو 9.5 % .

وقال التقرير ان النمو فى حجم الاستثمار بين دول القارة، مدفوع بــ الحاجة إلى تحسين قيمة التعاون الإقليمي، وتقوية التكامل بين الدول الافريقية ، هذا إلى جانب فهم المستثمرين الأفارقة للسوق، والفرص، والتحديات المحتملة.

 

 تقدم إفريقيا الأنجلوسكسونية وتراجع الفرنكفونية

ويذكر التقرير، إن المستثمرين يتطلعون إلى أسواق أكثر رسوخا، من جنوب افريقيا ، نيجريا ، كينيا، وذلك لتوسيع عملياتهم ، وكذلك التحرك إلى القطاعات الأكثر ارتباطا بالمستهلك المباشر، وخاصة مع نمو الطبقة الوسطى فى افريقيا .

وقال أجين سيتا، الرئيس التنفيذي لإرنست اند يونغ افريقيا “إن حصة افريقيا، من الاستثمار الأجنبي المباشر عالميا، تنمو بشكل مطرد، على مدار العقد الماضي، وهى إشارة واعدة، إلى أن المستثمرين يوجهون أنظارهم عبر القارة، وإلى قطاعات جديدة”. وأضاف أن المزيد من التكامل الإقليمي، وتطوير البنية التحتية، سيساعد على استمرار جذب المستثمرين، إلى الفرص الاستثمارية الواعدة التي يمكن ان تقدمها افريقيا .

وقال المسح ان هناك تحركا كبيرا، فى قائمة الدول العشرة الكبار المتلقية لمشروعات الاستثمار الأجنبي في 2013. ونجحت جنوب افريقيا ونيجريا فقط، في الاحتفاظ بمراكزهم الأولى والثالثة ، من عام 2012 ، بإجمالي مشروعات بلغت 142 و 58 مشروعا على التوالي. ورغم أن مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر، فى كلا البلدين شهدت تراجعا طفيفا، الا ان دولا مثل كينيا، وغانا وموزمبيق استطاعت ان تصعد لمراكز أعلى في القائم. فيما انضمت زامبيا وأوغندا إلى قائمة العشرة الكبار فى 2013 بارتفاع يفوق 20 % على أساس سنوي، بينما تراجع ترتيب دول شمال افريقيا مثل المغرب وتونس ومصر في القائمة .

 

تراجع المغرب الى المركز السادس إفريقيا

تصدرت جنوب افريقيا، قائمة الدول المتلقية للمشروعات، بإجمالي 142 مشروعا، بتراجع قدره 8.4 %، وتلتها كينيا بنصيب 68 مشروع بنمو 25.9 % .. واحتلت نيجيريا المركز الثالث، بإجمالي 58 مشروعا بتراجع 3.3 % ، وجاءت غانا فى المركز الرابع، بنصيب 58 مشروعا أيضا، بتراجع 3.3 % ، فيما احتلت مصر المركز الخامس بنصيب 44 مشروعا، بتراجع قدره 48.7 % على أساس سنوي.

وجاءت المغرب في المركز السادس، بنصيب 41 مشروعا، بتراجع قدره 34.9 %. وكانت الحكومة المغربية قد اعترفت منذ شهر بتراجع الاستثمارات الأجنبية بحوالي 30% من القيمة المالية. وهذا التراجع يأتي رغم القرب الجغرافي للمغرب من الغرب واستقراره السياسي وتجديده لبنياته التحتية.

والتراجع يمس كل إفريقيا الفرنكفونية بينما تتقدم تلك المرتطبة بالعالم الأنجسوسكسوني. وكانت فرنسا قد وعت بهذا التغيير، وبدأت تراهن على دول إفريقية مثل نيجيريا وكينيا وجنوب إفريقيا.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password