اتهام وزير الخارجية الجزائري للمغرب بتبييض أموال المخدرات في إفريقيا قد يسبب أزمة خطيرة بين البلدين

الملك محمد السادس والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

في تصريح مثير للغاية، اتهم وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل المغرب بتبييض أموال المخدرات في القارة الإفريقية. ومن شأن هذا الاتهام أن يؤدي الى تدهور خطير للعلاقات الثنائية بين البلدين لاسيما وأن المغرب جعل من القارة الإفريقية هدفا لدبلوماسيته في الوقت الراهن ومستقبلا.

ونقلت الصحافة الجزائرية والعربية ومنها جريدة القدس العربي اليوم الجمعة تصريحات الوزير الذي رفض في كلمة له في أشغال جامعة “منتدى رؤساء المؤسسات” في العاصمة الجزائرية، وصف المغرب بأنه “المثال الذي يحتذي به في إفريقيا بالنظر لاستثماراته”، مصرحا أن المغرب لا يقوم باستثمارات في إفريقيا كما يشاع، بل أن بنوكه تقوم بتبييض أموال الحشيش”، وأكد أن “هناك قادة أفارقة يعترفون بذلك”، وأشار بأن “الخطوط الملكية المغربية لا تقوم فقط بنقل المسافرين عبر رحلاتها إلى دول افريقية”.

ونقلت الجريدة الرقمية  “كل شيء عن الجزائر” الصادرة بالفرنسية عن مساهل قوله إن “الجزائر ليست المغرب”، قبل أن يعاتب المتعاملين الذي يجعلون من المغرب كمثال لنجاحه في دخول الأسواق الإفريقية بالقول “إن كثيرين يتحدثون عن المغرب وتواجده في أسواق الدول الإفريقية لكن في الحقيقة المغرب ما كان والو ( ولاشيء!) “، وأضاف “الجميع يعرف من هي المغرب هي منطقة تبادل حر مفتوحة أمام الشركات الأجنبية لفتح مصانع وتوظيف بعض المغاربة”.

وتعتبر هذه التصريحات خطيرة للغاية، وكانت الجزائر تتهم المغرب بإغراق الجزائر بالمخدرات، وكان مسؤولون ثانويون يصدرون هذه التصريحات، لكن هذه المرة يتعلق الأمر بعميد الدبلوماسية الجزائرية وباتهام خطير يتعلق بتبييض الأموال.

في الوقت ذاته، تتجلى خطورة التصريح في محاولة تبخيس استراتيجية يشرف عليها الملك محمد السادس نفسه وهي الرهان على القارة الإفريقية كوجهة للتعاون والتنمية والصداقات السياسية. ومن أجل هذا الهدف، قرر الملك في خطاب افتتاح البرلمان الأسبوع الماضي إنشاء وزارة خاصة بالشؤون الإفريقية.

ومن المرتقب قيام المغرب بسحب سفيره من الجزائر أو على الأقل استدعاء السفير الجزائري المعتمد في الرباط لتقديم احتجاج قوي المضمون. وتمر العلاقات بين البلدين ببرودة ملحوظة حيث ينعدم التعاون الأمني والسياسي، ومن شأن تصريحات مساهل خلق مزيد من أجواء الاحتقان.

By 

Sign In

Reset Your Password