احتمال تأجيل نائب رئيس حكومة الأندلس زيارته الى تندوف بعد القمة الأندلسية-المغربية للأعمال

نائب رئيس حكومة الأندلس فالديراس الثاني على اليسار في افتتاح نشاط للبوليساريو في اشبيلية

تحاول رئيسة حكومة الأندلس سوزانا دياث من الحزب الاشتراكي التوصل الى صيغة تفاهم مع نائبها دييغو فالدراس من حزب اليسار الموحد بتأجيل زيارته الى مخيمات تندوف بعد القمة التي ستجمع رجال الأعمال الأندلسيين والمغاربة.

وكانت سوزانا دياث قد زارت المغرب خلال سبتمبر الماضي واستقبلها الملك محمد السادس، وأياما بعد ذلك، قام نائبها في الحكومة المحلية فالديراس بإعلان نيته زيارة مخيمات تندوف بصورة رسمية للوقوف على مشاريع الحكومة الأندلسية في المخيمات وتأييد جبهة البوليساريو.

ويؤكد اليسار الموحد أهمية هذه الزيارة للتوازن بين المغرب وجبهة البوليساريو لاسيما وأن حكومة الأندلس تمول رسميا مشاريعفي تندوف.

ويبدو، وفق مصادر اليسار الموحد يومه الاثنين، أن نائب الحكومة فالديراس منفتح على حل وسط يتجلى في تأجيل الزيارة الى تندوف الى ما بعد القمة المغربية-الأندلسية لرجال الأعمال المرتقبة خلال مارس المقبل.

ويعتبر حزب اليسار الموحد من الأحزاب الإسباني الأكثر تأييدا لجبهة البوليساريو في اسبانيا رفقة اليسار الجمهوري الكتالاني، وتقدم بعشرات المبادرات السياسية المؤيدة لاستفتاء تقرير المصير خلال السنوات الماضية على مستوى برلمان اسبانيا والبرلمانات الجهوية وكذلك البلديات.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password