الأساتذة المقصيين من الترقية يستعدون لرفع وثيرة احتجاجاتهم بالعاصمة الرباط بمسيرة وطنية حفاة الأقدام

الاساتذة المقصيين يستعدون لرفع وتيرة الاحتجاج

يستعد الأساتذة الحاصلين على الماستر والإجازة المقصيين من الترقية العودة مجددا للاحتجاج يوم غد الثلاثاء بالعاصمة الرباط في تصعيد جديد لنضالاتها التي خاضتها منذ أزيد من شهر لتحقيق مطالبها.

ودعت التنسيقيتان المؤطرتان الأساتذة المحتجين إلى خوض مسيرة وطنية بالرباط وهم حفاة، حاملين الكتاب في اليد اليمنى والخبز في اليد الثانية وخوض إضراب عن الطعام يومي الأربعاء والخميس القادمين، كشكل تصعيدي ضد وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.

ويرابط الأساتذة المحتجون منذ أزيد من شهر بالعاصمة  في تجاهل تام من طرف الوزارة الوصية وحكومة عبد الإله بنكيران، التي فضلت استعمال القوة والعنف المفرطين في حقهم بدل فتح حوار جاد ومسؤول معهم لإنهاء هذا المشكل.
و شهدت شوارع الرباط في الأسابيع الماضية تدخلات قوية في حق الأساتذة المقصيين من الترقية أسفرت عن إصابات خطيرة كما عرفت الأشكال الاحتجاجية التي دعت لها التنسيقيات  اعتقالات بالجملة طالت العديد من الأستاذات والأساتذة المحتجين.

By 

Sign In

Reset Your Password