الأساتذة حاملوا الشهادات المقصيون من الترقية يلبسون الأكفان في مسيرة احتجاجية جديدة بالرباط

تظاهرة للاساتذة المقصيين من الترقية

نظم الأساتذة حاملي الشهادات المقصيين من الترقية للاحتجاج يوم أمس الخميس مسيرة احتجاجية بالأكفان جابت شوارع العاصمة الرباط وذلك ردا على ما أسموه تعنت وزارة التربية الوطنية التي رفضت فتح حوار على أرضية مطالبهم.

وتأتي مسيرة الأكفان، بعد مسيرة الحفاة التي نظمت الأسبوع الماضي، كسلسلة احتجاجات دامت أزيد من شهر من الإضراب المتواصل عن العمل، خاضوا خلالها مختلف أنواع النضالات من إضراب عن الطعام، ومسيرات احتجاجية جوبهت بقمع شديد من طرف القوات العمومية، كما عرفت اعتقال 27 أستاذة وأستاذ لازالوا متابعين في حالة سراح.

 ودعت التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين و الحاصلين على الماستر عموم الأساتذة المقصيين من الترقية لمقاطعة مباراة “العار” كما أسمتها والمعلن عنها من طرف وزارة التربية الوطنية، متشبثة بحق الأساتذة  في ” الترقي المباشر  في الدرجة المناسبة بناء على الشهادة الجامعية المحصل عليها دون قيد أو شرط وبأثر رجعي مالي وإداري “

وأكد بلاغ صادر التنسيقية رفضها ” لشرعنة  المباراة ” كما شكت في الأرقام المسجلة في بلاغ الوزارة بشأن الراغبين في اجتيازها، مؤكدة على المضي في خطواتها النضالية ومشددة على التصدي ” للإجهاز على هذا الحق بكافة الطرق المتاحة”.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password