اسبانيا تعتقل شرطيا مغربيا مكلفا بختم الجوازات على ظهر سفينة طنجة-طريفة بتهمة الهجرة السرية

ميناء طريفة

أحال الحرس المدني على القضاء للمحاكمة شرطي مغربي من شرطة الحدود مكلف بختم الجوازات بين طريفة وطنجة، وذلك بسبب محاولته إدخال مهاجر سري الى اسبانيا بطريقة غير قانونية.

وتعود وقائع هذا الحدث الى الأسبوع الماضي، وفق بيان للحرس المدني، عندما وصلت سفينة من طنجة وبعد مغادرة المسافرين لها نزل الشرطي رفقة شخص آخر ومر عبر الحواجز  الجمركية والحدود مموها بأن مرافقه هو شرطي كذلك. واعتاد العمل في السفينة ضابط أو ضابطين مغربيين لختم الجوازات وفق كثافة المهاجرين.

وارتاب أفراد من الحرس المدني في مرافق الشرطي، وتركوه يمر بفضل الثقة بين الأجهزة الأمنية بين البلدين ولكنهم تعقبوه لاحقا ليتبين لهم أن المرافق هو مهاجر سري فقط وكان بحوزته جواز تأشيرة مزيفة.

وتمت إحالة الشرطي ومرافقه على القضاء للتحقيق والحكم عليهما بتهمة التورط في الهجرة السرية لمعرفة شبكة التهريب البشر لأن الأمر يتعلق إضافة الى محاولة إدخال مهاجر سري عملية تزوير تأشيرة. وهذه أول مرة تعتقل اسبانيا شرطيا مغربيا مكلفا بختم الجوازات على ظهر السفن التي تربط طنجة والميناء المتوسطي بطريفة والجزيرة الخضراء.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password