الحكومة المغربية تؤكد حصول تراجع في العجز بالميزانية إلى 5.4 وتتوقع استمراره في السنة الجارية ليصل إلى 4.9

وزير المالية المغربي محمد بوسعيد

كشفت وزارة المالية المغربية أن العجز الحاصل في الميزانية  خلال سنة 2013 قد بلغ حوالي 5.4 في المائة ، مسجلال تراجعا في نسبة العجز المسجل بالنظر  إلى السنة التي قبلها 2012، كما تتوقع  استمررا التراجع خلال السنة الجارية 2014، خصوصا مع قرار رفع يدها عن دعم الطاقة وتحريرها وإحضاعها لتقلبات السوق.

و ابرز المغرب في بيان لوازة المالية  اليوم الخميس انه جرى تسجيل تراجع في عجز الميزانية  من الناتج المحلي الإجمالي  بحوالي نقطتين بين  السنة المنصرمة 2013  حيث سجل حجم العجز 5.4 في المائة  و بين التي قبلها أي في العام  2012   وكان  بلغ العجز حينها  7.3 في المائة

 وبخصوص توقعات مستوى العجز للسنة المقبلة 2014فقد ذكرت  الحكومة المغربية في ذات البيان أنها تتوقع تراجعا في العجز يصل إلى 4.9 في المائة من مجموع الناتج القومي المحلي.

وتعتبر نسبة الانكماش المسجلة في  عجز الميزانية  للعام 2013وهي 5.4 في المائة، نسبة العجز الاقل التي سجلها المغرب منذ العام 2010، حيث كان تزامن ذلك وتزياد الانفاق لمحاولة تطويق احتجاجات الربيع العربي، كما اشارت إلى ذلك رويترز.

 هذا و قررت الحكومة المغربية رفع الدعم تدريجياً عن أسعار المحروقات ومواد الطاقة وتحريرها بدءاً من مطلع الشهر المقبل،  وذلك  لتقليص نفقات «صندوق المقاصة»، كما ينتظر أن توقف  نهائيا حكومة بن كيران دعمها للبنزين  الممتاز والفيول الصناعي عبر وقف دعمهما منتصف الشهر المقبل.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password