الدوريات الأوروبية: تألق مدريد وبرشلونة وتعادلات في إنجلترا

عزّز تشيلسي صدارته لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز كبير، اليوم، على ضيفه أستون فيلا بثلاثية نظيفة، في حين حافظ ساوثهامبتون على الوصافة بالتفوّق على ضيفه كوينز بارك رينجرز بهدفين لواحد لحساب الجولة السادسة.

كما اكتسح حامل اللقب، مانشستر سيتي، مضيفه هال سيتي بأربعة أهداف مقابل اثنين، فيما استعاد مانشستر يونايتد توازنه بالتغلّب على وستهام (2 – 1)، في حين انتهت مباراتا القمة في الجولة، دربي ميرسيسايد بين ليفربول وإيفرتون، ودربي شمال لندن بين أرسنال وتوتنهام، بالنتيجة ذاتها بالتعادل (1 – 1).

بداية من ملعب ستامفورد بريدج، حيث وصل البلوز الى النقطة 16 في المقدمة بثلاثية أحرزها البرازيلي أوسكار (د.7) والهداف الإسباني دييجو كوستا (د.59) والبرازيلي الآخر ويليان (د.79)، في المقابل، ارتقى ساوثهامبتون إلى مركز الوصافة بثنائية من ريان برتراند والإيطالي جرازيانو بيلي (د.54 و68) مقابل هدف تشارلي أوستن، ليرفع ساوثهامبتون رصيده الى 13 نقطة في المركز الثاني.

وتعرّض هال سيتي لهزيمة كبيرة على أرضه أمام مانشستر سيتي (4 – 2)، ليرفع “السيتي” رصيده من النقاط إلى 11 في المركز الثالث. تقدم النجم الأرجنتيني سرخيو أجويرو لسيتي من تسديدة جميلة حوّل بها رأسية مواطنه بابلو زاباليتا (د.7) وسرعان ما ضاعف زميله البوسني إدين دجيكو النتيجة (د.11) من تصويبة رائعة عقب تسلّمه تمريرة الإسباني ديفيد سيلفا.

ونجح هال سيتي في قلب النتيجة الى تعادل في الشوط الأول، فقلّص الفارق أولاً بهدف ذاتي سجله المدافع الفرنسي مانجالا بالخطأ في مرماه أثناء تشتيت عرضية ليام روزينيور (د.21) ثم سجل الأوروجواياني أبيل فرنانديز من ركلة جزاء (د.32)، قبل أن يعود دجيكو ويسدد كرة أرضية جميلة رجّح بها كفّة فريقه بهدف ثالث (د.68) من صناعة جديدة لسيلفا، واختتم النجم المخضرم فرانك لامبارد الرباعية من متابعة لعرضية زاباليتا (د.87).

وفي أولد ترافورد، استعاد “الشياطين الحمر” ذاكرة الفوز أمام وستهام بهدفين لواحد رغم طرد النجم واين روني في آخر نصف ساعة، وأصبح اليونايتد يملك ثمان نقاط في المركز السابع، بفضل فوز ثمين على ويست هام بهدف لروني إثر انقضاض جيد على عرضية البرازيلي رافاييل (د.5).

قبل أن يمرر النجم الكولومبي راداميل فالكاو كرة للهولندي روبن فان بيرسي حوّلها إلى تسديدة أرضية رائعة في أقصى الشباك (د.22)، وسجل لويستهام السنغالي ديافرا ساخو (د.37) من رأسية استغل بها ارتباك دفاع “اليونايتد” والحارس الإسباني ديفيد دي خيا.

صراع القمة في إيطاليا يتواصل بين يوفنتوس وروما
تواصل الصراع على قمة الدوري الإيطالي لكرة القدم بين يوفنتوس وروما للجولة الخامسة على التوالي، حيث حقق كلاهما العلامة الكاملة بـ15 نقطة، مع أفضلية “للسيدة العجوز” بفارق الأهداف، ولعب روما أولاً على ملعبه “أولمبيكو” حيث استضاف هيلاس فيرونا وهزمه بثنائية متأخرة.

وجاء هدفا اللقاء في الدقيقتين 75 و86 من تسديدتين رائعتين لأليساندرو فلورينزي وماتيا ديسترو، ليضيف “الذئاب” الى رصيدهم النقطة 15 قبل دقائق من خوض يوفنتوس مباراة الجولة على ملعب أتالانتا وبحوزته 12 نقطة، أما هيلاس فيرونا فتوقف رصيده عند ثمان نقاط في المرتبة السادسة.

وفي المباراة الثانية، رفض يوفنتوس التنازل عن القمة وحقق الانتصار الخامس توالياً خارج ملعبه، اليوم، أمام أتالانتا بثلاثية نظيفة، في وقت واصل النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز تألقه في الكالتشيو ليتصدّر قائمة الهدافين بأربعة أهداف، في حين اكتفى أتالانتا بنقاطه الأربعة ليحل في المركز الـ13.

تقدم “اليوفي” عبر تيفيز (د.35)، مستغلاً هجمة قادها السويسري ستيفان ليشتشتينر من الجبهة اليمنى وانتهت عنده بعد ارتباك دفاعي، في وقت حرم الحارس العملاق جيانلويجي بوفون أتالانتا من التعادل بعد تصديه الرائع لركلة جزاء سددها الأرجنتيني جيرمان دينيس (د.59).

ليقلب يوفنتوس ركلة الجزاء إلى هجمة مرتدة من الجبهة اليسرى ليمرر الفرنسي باتريس إيفرا الكرة لتيفيز الذي صوّب أرضية قوية في شباك الضيوف، وتمكن الإسباني الشاب البارو موراتا من التوقيع على هدفه الأول مع يوفنتوس واختتم الثلاثية بضربة رأس متميّزة بعد عرضية جميلة من الأرجنتيني روبرتو بيريرا (د.83).

وتتواصل مباريات الجولة الخامسة الأحد والاثنين، وأبرز مبارياتها بين ساسولو ونابولي، تشيزينا وميلان، إنتر وكالياري، تورينو وفيورنتينا، أودينيزي وبارما، باليرمو ولاتسيو.

برشلونة ما زال في الصدارة واقتراب المنافسين
أمطر برشلونة شباك ضيفه، غرناطة، اليوم، بنصف دستة من الأهداف على ملعب “كامب نو” في الجولة السادسة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، ليعوّض تعادله السلبي المخيّب في الجولة الماضية أمام ممثل آخر لإقليم الأندلس فريق مالاجا، وشهدت المباراة تألق النجم البرازيلي نيمار الذي سجل “هاتريك”، كما ساهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بهدفين، ووقع الكرواتي إيفان راكيتيتش على هدف.

بهذا الفوز الساحق ينتزع برشلونة صدارة الليجا بـ16 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن فالنسيا وإشبيلية قبل أن يشارك الاخيران في الجولة، ويستقر غرناطة مؤقتاً في المركز الثامن بثمان نقاط، وهو مرشح للتراجع مع نهاية الجولة، وسجل أهداف برشلونة نيمار إثر تسديدة إرتدت من قدم أحد المدافعين ومرّت من فوق الحارس روبرتو (د.25)، وقبل نهاية الشوط الأول، حوّل ميسي كرة عرضية تابعها راكيتيتش برأسه بطريقة جميلة في شباك غرناطة ليضاعف النتيجة (د.43).

وسرعان ما أضاف نيمار الهدف الثالث مستغلاً ارتداد تسديدة منير الحدادي من على جسد الحارس روبرتو (د.45)، ليأتي الدور على ميسي ليوقع على الهدف الرابع في الشوط الثاني من رأسية حوّل بها عرضية متقنة من البرازيلي داني ألفيش (د.62)، ومن حملة على طريقة تيكي تاكي انتهت بتمريرة من ميسي، أحرز نيمار الـ”هاتريك” (د.66)، قبل أن يخطف ميسي الكرة من المدافع الكولومبي جيسون موريو بعد هفوة كارثية ليختتم السداسية.

 

By 

Sign In

Reset Your Password