القضاء الفرنسي يؤكد عدم ارتكاب الضابط السابق في سلاح الجو مصطفى أديب السب والقذف في حق الجنرال بناني

قصر العدالة

أغلق القضاء الفرنسي ملف الدعوى التي كان قد تقدم بها الجنرال الراحل عبد العزيز بناني ولاحقا أفراد عائلته ضد الضابط السابق في سلاح الجو مصطفى أديب بتهمة السب والقذف.

وكان مصطفى أديب قد زار الجنرال في المستشفى العسكري فال دو غراس، وتطور الأمر وفق عائلة الجنرال الى سب وقذف، ولاحقا جرى تقديم الدعوى الى القضاء الفرنسي.

وبعد معالجة المحكمة الابتدائية في باريس للملف، ارتأت في حكمها عدم وجود السب والقذف. واستأنفت عائلة الجنرال بناني الذي توفي قبل معرفة الحكم، وقضت محكمة الاستئناف في باريس يوم الخميس من الأسبوع الجاري بالحكم نفسه، أي عدم وجود السب والقذف.

وكان أديب قد اعتبر الجنرال بناني رفقة جنرالات آخرين من ضمن الذين قاموا بخرق حقوقه عندما ندد بالفساد في نهاية التسعينات وتعرض للمحاكمة والسجن والطرد من سلك الجندية.

ويعتبر هذا ثان قرار يتخذه القضاء الفرنسي خلال الأسبوع الجاري بشأن المغرب. وكان القرار الأول منذ أيام بعدما اعتبر القضاء أن تسجيل كل من الصحفيين إريك لوران وكاثرين غراسيي وهما يطلبان الأموال من القصر الملكي المغربي مقابل عدم نشر كتاب عن ثورة الملك محمد السادس بغير القانوني.

وشهدت المحاكم الفرنسة خلال الثلاث سنوات الأخيرة قضايا متعددة حول ملفات تهم المغرب وخاصة السب والقذف وخروقات حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password