القضاء المغربي يفتح تحقيقا حول الهجوم الذي تعرضت له الجريدة الرقمية كود

الجريدة الرقمية كود

فتح الوكيل العالم في محكمة الرباط تحقيقا في ملف الهجوم الذي تعرضت له الجريدة الرقمية كود التي يديرها الصحفي أحمد نجيم.

وتعرض موقع كود لهجومين متتاليين خلال الأيام الماضية، الأول تضمن توقيعا يبدو إسلاميا والثاني تضمن صور جنسية مع توجيه انتقادات قوية للجريدة بسبب مضمونها. ويرغب القضاء في معرفة الجهة التي نفذت الهجوم على الجريدة الرقمية.

وعادت الجريدة الرقمية للعمل مؤخرا ولكن يبدو أن المشرفين عليها فضلوا التريث في الوقت الراهن حيث لا ينشرون الأخبار بل صفحة ثابتة في انتظار معرفة الجهة المسؤولة عن الهجوم. وكانت الجريدة قد أصدرت بيانا تؤكد فيه عدم رضوخها للتهديدات مهما كان مصدرها ونوعها.

وتعتبر جريدة كود من الجرائد الرقمية التي تقرأ في المغرب وتراهن عل المزج بين العربية والدارجة والتطرق الى المواضيع الاجتماعية الشائكة.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password