المانيا تفوز بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخها وهذه المرة على حساب المنتخب الأرجنتيني

فرحة لاعبي المنتخب الألماني بالفوز بكأس العالم البرازيل 2014

فازت المانيا اليوم الأحد بكأس العالم المقامة في البرازيل بعدما تغلبت على منتخب الأرجنتين بهدف لواحد في الأشواط الإضافية، وبهدا تبتعد أوروبا عن أمريكا الجنوبية ب 11 كأس مقابل تسعة فقط.

وكان المراقبون يرشحون المنتخب الألماني للفوز بالكأس بعد العرض الرائع أمام البرازيل وسحق المنتخب المحتضن لكأس العالم بسبعة أهداف لواحد، كما كان البرازيليون يفضلون فوز المنتخب الألماني بسبب المنافسة التاريخية مع جيرانهم الجنوبيين الأرجنتين. وتحققت التكهنات وفازت المانيا بفضل هدف غوتزي في الدقائق الأخيرة.

ولعب المنتخبان مباراة قوية وشيقية ومندفعة في الملعب الأسطوري ماراكانا في ريو دي جانيرو مع سيطرة على الكرة لصالح المنتخب الألماني ولحظات هدد فيها المنتخب الأرجنتيني مرمى المانيا. ولم يظهر اللاعب والنجم ليبونيل ميسي بمستوى كبير وخاصة في الأشواط الإضافية. وبهذا، لم يصل بعد ميسي الى مستوى مارادونا الذي حقق كأس العالم سنة 1986 في المكسيك.

وتحصل المانيا بهذا على الكأس الرابعة في تاريخها بعد كأس العالم سنوات 1954 و 1974، 1990 و2014. ويبقى الجديد في الكأس أنه للمرة الأولى التي يفوز فيها منتخب أوروبي بكأس العالم في مسابقة منظمة في القارة الأمريكية.

وبهدفا الفوز، يكون المنتخب الألماني قد حقق الفوز 11 للقارة الأوروبية على حساب منتخبات أمريكا  التي فازت بها تسعة مرات فقط.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password