القضاء الأوروبي يرفض دعوى البوليساريو ويؤيد استمرار اتفاقية الزراعة مع المغرب لأنها لا تطبق في الصحراء

المحكمة الأوروبية

حكمت المحكمة الأوروبية باستمرار العمل باتفاقية التبادل التجاري الزراعي والبحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، مشيرة الى أن الاتفاقية لم تطبق على منطقة الصحراء المتنازع عليها. وبهذا تكون المحكمة قد اتخذت موقفا وسط بين المحافظة على الاتفاقية وعدم إدماج الصحراء.

وكان الحكم في المرحلة الابتدائية يوم 10 ديسمبر قد طالب بإلغاء الاتفاقية نهائيا تحت مبرر أن الاتفاقية تضم صادرات الصحراء. وكانت جبهة البوليساريو قد تقدمت بالدعوى الى المحكمة الأوروبية منذ سنتين مطالبة بتجميد الاتفاقية لأنها تشمل منطقة الصحراء، مؤكدة أن الأمم المتحدة لم تحسم بعد في سيادتها.

واستأنف الاتحاد الأوروبي الحكم، وصدر يوم 21 ديسمبر 2016 الحكم الذي طالب باستمرار تطبيق الاتفاقية ولكن بمبرر مختلف أي أنها لا تشمل الصحراء، وفق وكالة الأنباء الإسبانية.

وأخذت المحكمة بعين الاعتبار موقف المحامي العام للاتحاد الأوروبي ميلشور واتليث الذي قال في مرافعته خلال سبتمبر الماضي:

أولا: التوقيع مع المغرب على اتفاقية، لا يعني تطبيقها في الصحراء طالما الاتحاد الأوروبي لا يعترف للمغرب بمغربية الصحراء.

ثانيا: على ضوء هذا يجب إلغاء الحكم الذي ألغى الاتفاقية التجارية الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

ثالثا: جبهة البوليساريو هي ممثلة للشعب الصحراوي دوليا، ولكنها لا تمتلك صفة تمثيل مصالحه التجارية أمام المنتظم الدولي خاصة في ظل اعتبار اسبانيا ذات مسؤولية إدارية.

وكان المحامي والخبير في القانون الدولي ونزاع الصحراء صبري لحو قد علق خلال سبتمبر الماضي على تعليل محامي (المدعي العام)  الاتحاد الأوروبي بقوله “مضمون خلاصات المدعي العام بمحكمة العدل الأوروبية، تنسجم مع موقف الآتحاد الأوروبي الداعم للعملية السياسية، حيث لا يتجاوز الإعتراف للبوليساريو بأكثر من اعتمادها للتمثيل السياسي، ولا يمتد إلى حق التقاضي ولا للدفاع عن المصالح التجارية،كما أنه لا يعترف للمغرب بسيادته على الإقليم ، وهو ما جعله يطلب الغاء حكم المحكمة الأوروبية بحيثية ان الاتفاق المطلوب الغاؤه لا يطبق على الإقليم”.

وستنشر المحكمة النص الكامل للحكم، ويعتبر المغرب نفسه رابحا في الحكم لأنه تم إلغاء الحكم الابتدائي واستبعاد جبهة البوليساريو وعدم الاعتراف بها للترافع عن الصحراويين، بينما يؤكد أنصار البوليساريو  أن الحكم لصالحهم لأنه لا ينص على مغربية الصحراء.

نص الاعلان عن الحكم من طرف المحكمة الأوروبية

tribunal1

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password