المنتخب الألماني يتأهل للعب النهاية والبرازيل تتعرض لأقسى هزيمة في تاريخ كأس العالم

هدف الماني في شبكة المنتخب البرازيلي

تعرض المنتخب البرازيلي لأقسى هزيمة في تاريخ كأس العالم بعدما خسر فوق أرضه في مدينة بيلي أورسونتي أمام المنتخب الألماني بهدف لسبعة أهداف في نصف نهاية كأس العالم البرازيل 2014.

وكان العالم ينتظر ليلة الثلاثاء مباراة شيقة بين فريقين عملاقين، البرازيل التي فازت خمس مرات بكأس العالم والمانيا التي فازت بثلاثة كؤوس ولها بصمات قوية في تاريخ هذه اللعبة.

وكان الفريق الألماني أمام مهمة صعبة لأنه يواجه البرازيل صاحبة الأرض ومنظمة كأس العالم والمآزرة بجمهورها الواسع. لكن وقعت المفاجأة وبدأت الكرة تدخل شباك المنتخب الأصفر لتنتهي المباراة بسبعة أهداف لصالح المانيا وهدف شرف لصالح البرازيل.

وسجل أهداف المنتخب الألماني  توماس مولر، وميروسلاف كلوزة، وتوني كروس (هدفين)، وسامي خضيرة، وأندريا شورله (هدفين) في الدقائق 11 و23 و24 و26 و29 و69 و79 من زمن المباراة، بينما سجل هدف البرازيل أوسكار دوس سانتوس في الدقيقة 91.

وتحول ملعب الى مأساة ببكاء عشرات الآلاف من البرازيليين الذين لم يصدقوا الهزيمة التي لحقب بمنتخبهم. وأخذا بعين الاعتبار الحصيلة الثقيلة سبعة أهداف لواحد، ونظرا لقوة فريق البرازيل، ثم لعبه فوق أرضه وأمام جمهوره علاوة على لعب مبابارة التأهل لكأس العالم، تبقى نتيجة الليلة أقسى هزيمة يتعرض لها منتخب في تاريخ كأس العالم. والمفارقة الشديدة أن الأمر يتعلق بالمنتخب البرازيلي صاحبة خمسة ألقاب في كأس العالم.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password