اليوم السادس من المونديال: خسارة الجزائر أمام بلجيكا وتعادل روسيا مع كوريا الجنوبية وفشل البرازيل في الانتصار على المكسيك

هدف بلجيكي في شباك الجزائر

شهد اليوم السادس من مونديال البرازيل تحقيق بلجيكا لفوز مثير على حساب ممثل العرب الجزائر، والبرازيل تتواضع أمام ضيفتها المكسيك، في حين حسم التعادل الإيجابي موقعة روسيا وكوريا الجنوبية

بلجيكا – الجزائر : 2 – 1

قضى ” الشياطين الحمر ” المنتخب البلجيكي على آمال ممثل العرب الوحيد المنتخب الجزائري في تحقيق فوزه الأول في مونديال البرازيل بعد أن حول تأخره بهدف وحيد لمصلحة المنتخب الجزائري إلى انتصار صعب بهدفين في الرمق الأخير ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

وانطلقت المباراة بشكل حذر من كلا الطرفين حيث تركز اللعب غالبا في وسط الميدان، ولم يكن الشوط الأول كثير الفرص وكان الحذر الدفاعي وتأمين المنطقة بأكبر عدد من اللاعبين هو قرار كلا المدربين في البداية.

وفي حدود الدقيقة (23) احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح ” محاربي الصحراء ” المنتخب الجزائري عندما تم عرقلة نجم فالنسيا الاسباني سفيان فيغولي الذي نفذ ضربة الجزاء بشكل وناجح وأعلن عن أول أهداف منتخب بلاده في هذا المونديال، في حين  يقدم منتخب بلجيكا أي ردة فعل كبيرة بعد الجزائر و الذي أربك حسابات المنتخب الأحمر.

وكانت بداية الشوط الثاني على نفس منوال الشوط الأول حذرة جدا والدفاعي الكثيف. وضغط المنتخب البلجيكي بشكل كبير على مرمى الجزائر توج بتسجيل اللاعب “مروان فيلايني” هدف التعادل من كرة رأسية قوية عند الدقيقة (70) في الوقت الذي لم يقدم فيه المنتخب الجزائري أداء هجومي في الشوط الثاني وتراجع بشكل كبير إلى الخلف على عكس الشوط الأول.

وعند الدقيقة (78) خسر منتخب الجزائر كل شيء عندما تمكن اللاعب “مارتيتيز” من إحراز الهدف الثاني لشياطين أوروبا بعد هجمة مرتدة منسقة وسدد الكرة بكل قوة في شباك الحارس ” مبولحي”.ليخرج ممثل العرب الوحيد منهزما في مباراة كان من الممكن أن يسجل فيها التعادل على الأقل.

البرلزيل – المكسيك : 0 – 0

عجز المنتخب البرازيلي مستضيف الدورة عن تحقيق فوزه الثاني على ميدانه وأمام جمهوره، واكتفى بالتعادل في لقاء مثير وقوي أمام “التريكولور ” منتخب المكسيك بصفر لمثله.

وكانت بداية المباراة دون مستوى حجم اللقاء حيث انحصر في وسط الميدان ولم يقم المنتخب البرازيلي بالضغط الهجومي كعادته. واستحوذ منتخب المكسيك على الكرة بشكل كبير في بداية الربع الأول من الشوط.

وتحسن مستوى اللقاء كثيرا عند الدقيقة في الربع الأخير وأصبح المكسيك يهدد بشكل صريح والبرازيل ترد على هجمات منتخب الألوان الثلاثة.

خلال الجولة الثانية دخل المنتخب المكسيكي بكل قوة وعزيمة كبيرة جدا وضغط على مرمى البرازيل بشكل مكثف لكن الفرصة الكثيرة لم تترجم إلى أهداف خاصة في الثلاث دقائق الأخيرة، في الوقت الذي تحسن فيه أداء منتخب الصامبا وانتفض هجوميا في محاولة لتكسير دفاع الخصم دون تسجيل أي هدف.

وبهذا التعادل رفع الفريقين رصيدهما إلى أربع نقاط لكن البرازيل ما زالت في الصدارة بفارق الأهداف.

روسيا – كوريا الجنوبية : 1 – 1

حسم التعادل الإيجابي لقاء سهرة يوم الثلاثاء بين منتخبي روسيا وكوريا الجنوبية ضمن منافسات الفريقين في المجموعة الثامنة التي تضم أيضا منتخبي بلجيكا والجزائر.

وجاءت بداية الشوط الأول حذرة من الطرفين خاصة من لاعبي ” الدب الروسي ” الذين  اعتمدوا على الجانب البدني على عكس الكوريين الذين أعلنوا عن مهاراتهم منذ الدقائق الأولى، لكن دون تسجيل محولات حقيقية للتهديف

 لينتهي الشوط الأول شحيحا بالفرص من الفريقين دون وجود أي خطورة فعليه على أي مرمى مع أفضلية لكوريا بالسيطرة على الكرة لكنها سيطرة عقيمة.

ومع بداية الشوط الثاني انتفض المنتخب الروسي وشكل خطورة على الكوريين في الدقيقة 47 عن طريق رأسية ” بينوزيسكي ” لكن كرته إرتطمت بالشباك من الخارج.

وكان الرد قويا من ” كيون هو ” الذي أعلن عن تقدم المنتخب الكوري بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء فشل الحارس ” إيغور ” بالتصدي لها وأسكنها في الشباك.

لكن الروس استطعوا العودة في النتيجة قبل نهاية المباراة بربع ساعة عن طريق ” زيروكوف ” في الدقيقة 74 بعد أن استغل سوء تصرف لاعبي كوريا في إبعاد الكرة من منطقة الجزاء ليسدد كرة في المرمى دون رقابة تذكر من لاعبي كوريا.

واستمر الضغط الروسي حتى الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء لكن دون تسجيل أي أهداف تذكر لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password