اوباما يكرر ان على الاسد ان يتنحى من اجل السلام في سوريا

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

كد الرئيس الاميركي باراك اوباما مجددا الجمعة ان على الرئيس السوري بشار الاسد ان يتنحى، محذرا من انه لن يكون هناك سلام في سوريا بدون “حكومة شرعية”.

وقال اوباما “اعتقد ان على الاسد ان يتنحى لوضع حد لاراقة الدماء في البلاد وليتمكن كل الاطراف المعنيين من المضي الى الامام”. واضاف ان “الاسد فقد كل شرعية في نظر بلاده”.

وتابع الرئيس الاميركي ان بقاء الاسد في السلطة بعدما “اختار قتل شعبه” بدلا من القيام بانتقال سياسي شامل “ليس ممكنا”.

واكد انه “نتيجة لذلك، رأينا هو انه لا يمكن احلال السلام في سوريا ولا يمكن انهاء الحرب الاهلية ما لم تكن هناك حكومة معترف بها على انها شرعية من قبل غالبية هذا البلد”.

وترأس وزير الخارجية الاميركي جون كيري في نيويورك اجتماعا للمجموعة الدولية لدعم سوريا واجتماع مجلس الامن الدولي الذي تبنى قرارا حول سوريا.

وقال اوباما ان جهود كيري “تشكل فرصة ليس لاعادة عقارب الساعة الى الوراء — سيكون من الصعب تجاوز الدمار الذي لحق بسوريا حتى الآن بالكامل — بل لايجاد انتقال سياسي يبقي الدولة السورية ويعترف بعدة اطراف فاعلة داخل سوريا ويسمح بوقف لاطلاق النار”.

واضاف ان وقفا لاطلاق النار “لم يتسم بالكمال لكنه يسمح لكل الاطراف بالعودة الى هدفنا الاول وهو تدمير داعش وحلفائها في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password