بالتزامن مع التوتر العرقي في الولايات المتحدة، إعادة إنتاج مسلسل “جذور” الشهير الذي يتحدث عن العبودية والعنصرية

صورة من المسلسل الشهير

ستعمل شركة إنتاج أمريكية على إعادة إنتاج المسلسل الشهير “جذور” حول العبودية في الولايات المتحدة والذي كان قد لاقى في السبعينات والثمانينات شهرة منقطعة النظير. ويتزامن الإنتاج المقبل في وقت عادت فيه الولايات المتحدة الى تسجيل حالات خطيرة من التوتر العرقي بسبب مقتل الكثير من الأمريكيين السود على يد أفراد الشرطة.

وأورد موقع المجلة الرقمية ذي هوليوود ريبورتر تولي شركة إنتاج آ إي استوديو وستعرض السنة المقبلة، وستكون في ثمان حلقات فقط.

وهذا المسلسل مأخوذ عن رواية “جذور” لأليكس هالي، وكانت قد أنتج المسلسل القديم قناة آ بي سي الأمريكية سنة 1977 التي تحكي حلقات العبودية وأساس حياة شخصية كونتا كونتي الذي قام باختطافه باعة العبيد سنة 1750 وباعوه في المستعمرة البريطانية التي ستصبح لاحقا الولايات المتحدة.

ويعيش كونا كونتي طيلة حياته وسط اضطراب حقيقي بين حياة العبودdة واستعادة ذكرياته وجذوره في منطقة غامبيا حيث كان حرا طليقا. وأبدع الممثل ليفا بورتون في تأدية دور كونا كونتي.

وتحول المسلسل الذي عرضته معظم تلفزيونات العالم وقتها ومنها المغرب في بداية الثمانينات الى مصدر للنقاش والجدل حول تاريخ الولايات المتحدة والعبودية والعنصرية. وهو الجدل الذي سيخلقه في حلته الجديدة ابتداء من السنة المقبلة بحكم أنه تضمن يتزامن والجدل السياسي الحاد حول تهميش الأمريكيين السود مجددا وسقوط الكثير منهم بسبب عنف الشرطة.

 

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password