بالتزامن مع التوتر في الصحراء، الملك يعين الجنرال الوراق مفتشا عاما والذي لا ينتمي الى حقبة جنيرالات الحسن الثاني

جنود مغاربة في مناورات عسكرية/أرشيف

عين العاهل المغربي الملك محمد السادس الجنرال الثلاثاء 17 يناير الجاري عبد الفتاح الوراق مفتشا عاما للجيش المغربي ليعوض الجنرال بوشعيب عروب. ويعتبر الوراق أول مسؤول عسكري يتقلد منصبا هاما ولا ينتمي الى جنيرالات حقبة الملك الراحل الحسن الثاني.

وأعلن بلاغ للديوان الملكي عن هذا التعيين العسكري، ولم يقدم معطيات كافية عن الجنرال الوراق بل اكتفى البيان بفقرة قصيرة عنه “أنه تم اختيار الجنرال دو ديفيزيون عبد الفتاح الوراق لتقلد مهامه الجديدة اعتبارا لخصاله الإنسانية والمهنية وللتفاني والإخلاص اللذين أبان عنهما في مختلف المسؤوليات العسكرية والتأطيرية التي كلف بها”. وعمل عبد الفتاح الوراق في الصحراء، لكنه لم يشارك في الحروب مثل قادة آخرين، لأنه سنة 1994 كان رائد كومندار بعدما تخرج من الكلية الحربية الفرنسية.

ومنذ تعرضه لأزمة صحية السنة الماضية، ارتفع الحديث عن تعويض الجنرال بوشعيب عروب، وكانت الصحافة قد  نشرت أسماء عدد من الجنيرالات الذين قد يخلفونه، إلا أنه لا أحد تحدث وقتها عن الجنرال الوراق بسبب وجود جنيرالات أعلى منه مرتبة.

ولا ينتمي الوراق الى فئة الجنيرالات الذين استمروا منذ عهد الملك الراحل الحسن الثاني، فقد تولى منصب المفتش العام للقوات المسلحة كل من الجنيرال عبد الحق القادري ثم الجنيرال عبد العزيز بناني الذي توفي منذ سنتين، وحل محله الجنرال بوشعيب عروب.

ويتزامن هذا التعيين مع وضع الترقب الحساس الذي يمر منها ملف الصحراء في الوقت الراهن، حيث لا يستبعد مراقبون وقوع حرب بين المغرب والبوليساريو خاصة وأنهما في وضع احتكاك في منطقة الكركرات منذ شهر غشت الماضي. كما يتزامن هذا التعيين مع عملية تحديث عتاد الجيش المغربي.

ويحتاج الجيش المغربي الى جنيرال لا يقترب من العقد الثامن بل في العقد الخامس أو السادس لكي يكون أكثر دينامية، خاصة وأن معظم الجنود والضباط الآن ما بعد مرحلة الحسن الثاني.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password