بالتزامن مع توتر ملف الصحراء، صحراويون يهاجمون مركزا للشرطة في العيون ويضرمون النار فيه

قوات أمنية في العيون

أقدم صحراويون موالون لجبهة البوليساريو وتقرير المصير بشن هجوم على مركز للشرطة في حي معطى الله في مدينة العيون ليلة الخميس من الأسبوع الجاري، ورغم أن الهجوم لا يعتبر الأول من نوعه إلا أن حدته وتوقيته يعتبر مفاجئا في ظل التوتر القائم حول ملف الصحراء المغربية.

وتفيد مختلف المصادر الإعلامية ومنها في العيون مثل الصحراء الآن قيام جماعة كبيرة من الشبان الصحراويين بمهاجمة مركز الشرطة الواقع في حي معطى الله المعروف بتعاطف ساكنته مع البوليساريو، حيث ألقوا بزجاجات حارقة ضد المركز الأمني.

وتشير المصادر الى وقوع مواجهات لاحقة بعد وصول تعزيزات أمنية، وخلفت وقوع جرحى في صفوف المهاجمين وكذلك في صفوف قوات الأمن، حيث يجري الحديث عن إصابة شرطي بجروح مقلقة.

وسبق لشباب صحراوي الهجوم على مركز شرطة في الماضي وكذلك اعتراض بعض الدوريات الأمنية، لكن هذه المرة كان الهجوم مباغتا وقويا وتلته مواجهات، وهو ما يثير القلق الشديد.

وتزامن الهجوم مع التوتر القائم بشأن ملف الصحراء دوليا نتيجة توقف مفاوضات السلام تحت إشراف الأمم المتحدة والتهديدات التي تصدر عن جبهة البوليساريو بالعودة الى السلاح.

ولم تصدر وزارة الداخلية أي بيان رسمي حول هذا الاعتداء والأضرار المترتبة عنه وتلتزم الصمت، لكن مصادر من العيون وعدد من المنابر الوطنية تؤكد وقوع الهجوم.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password