بالموازاة مع تحديد مسؤوليات الريف، ابن كيران يؤكد عدم توفر رئيس الحكومة على صلاحيات

رئيس الحكومة السابق ابن كيران في رفقة الملك محمد السادس

وسط الجدل الدائر في المغرب حول تحمل المسؤوليات السياسية للحكومة والوزراء على خلفية حراك الريف، يؤكد رئيس الحكومة السابق عبد الإله ابن كيران أن رئيس الحكومة لا يمتلك صلاحيات ولا يعلم بالكثير من القرارات.

وفي لقاء حزبي يومه السبت بمدينة سلا، قال ابن كيران الأمين العام للعدالة والتنمية  مخاطبا الحضور “يجب أن تعلموا أن رئيس الحكومة لا يمتلك السلطة وإنما . فقط بعض الصلاحيات في بعض المجالات؛ وهو فقط عضو في مجلس وزاري يترأسه الملك محمد السادس”، وأضاف: “هذا هو الدستور المغربي، وهذه صلاحيات رئيس الحكومة، ومن يريد صلاحيات أوسع أو أمورا أخرى فعليه أن يطلب تغيير الدستور الحالي”.

مضيفا في الوقت ذاته أنه لم يكن يعلم بالكثير من القرارات التي كان يتخذها وزراء في الحكومة التي كان يرأسها،  بل كان يتدخل الملك محمد السادس شخصيا لكي يتوصل بمعلومات حول قرارات.

وعمليا، كان ابن كيران لا يعلم بالكثير من القرارات في مجال الخارجية، حيث تصله التقارير ناقصة وليس في الوقت ومنها ملفات الصحراء، كما لم يكن يعلم بالكثير من القرارات الاقتصادية، أما القرار الأمني فلم يكن يصل له منه سوى معلومات بسيطة كانت أحيانا اقل مما يحصل عليه والي في منطقة معينة في المغرب.

وتتزامن تصريحات ابن كيران مع أكبر الأزمات التي يعيشها المغرب خلال العقد الأخير وهي أزمة الاحتجاجات في الريف، حيث أمر ملك البلاد محمد السادس بفتح تحقيق في تحديد المسؤوليات بشأن تأخر مشاريع الاستثمار ومنها منارة المتوسط، بينما رئيس الحكومة السابق ابن كيران يؤكد عدم توفره على صلاحيات بل لا يعلم بقرارات. وكان ابن كيران قد أشار الى عدم علمه بمشروع منارة المتوسط في الحسيمة حتى اطلع على الخبر في وسائل الاعلام.

By 

Sign In

Reset Your Password