بعد تعيين الملك له، العثماني أمام مهمة تشكيل الحكومة التي فشل صديقه ابن كيران في تكوينها

سعد الدين العثماني المكلف بتشكيل الحكومة

عين العاهل المغربي الملك محمد السادس رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني لتشكيل الحكومة عوض عبد الإله ابن كيران الذي أقاله الملك، وينتظر من هذا السياسي الذي عمل وزيرا للخارجية سابقا مناورات حقيقية لتشكيل الحكومة وتفادي الانتخابات أو تعيين شخصية أخرى.

واستقبل الملك محمد السادس العثماني اليوم في قصر الدار البيضاء، وفق بيان للديوان الملكي، وكلفه بالتشاور مع الأحزاب لتأسيس الحكومة بعدما فشل ابن كيران في تشكيلها رغم خمسة اشهر من المفاوضات، وذلك بسبب إصرار حزب الأحرار على إدماج الاتحاد الاشتراكي في الحكومة. وكان العثماني قد شغل منصب وزير الخارجية في حكومة ابن كيران ما بين سنتي 2012-2013.

وكان حزب العدالة والتنمية قد أكد في بيانه السياسي ليلة الخميس أن الفشل يعود الى الاشتراطات التي كان يفرضها الفرقاء السياسيين، وأكد على مواصلة تشكيل الحكومة مع احترام الإرادة الشعبية والدستور والاختيار الديمقراطي. وكان العثماني ضمن المرشحين الثلاثة، فعلاوة على اسمه، تداولت الصحافة والوسط السياسي أسماء عزيز الرباح ومصطفى الرميد.

وسيحاول العثماني فك البلوكاج السياسي خلال المفاوضات مع الأحزاب السياسية،  مستعملا حنكة دبلوماسية، ويعتقد أن الأحرار سيكون لينا في المفاوضات ولن يفرض حزب الاتحاد الاشتراكي كما فعل مع ابن كيران، في إشارة منه الى تسريع تشكيل الحكومة.

ويجهل هل سينفتح العثماني على جميع الأحزاب ولاسيما حزب الاستقلال الذي يعد القوة السياسية الثالثة في البلاد، حيث تم إقصاءه من المشاورات في ظروف سياسية خاصة مرتبطة بموريتانيا وبسيناريوهات كانت أقوى من ابن كيران.

 

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password