بعد قصف فرقاطة سعودية، الحوثيون يقصفون قاعدة عسكرية بالقرب من الرياض بصاروخ باليتستي

صاروخ بركان الذي يعتقد أنه استعمل في ضرب قاعدة عسكرية سعودية غرب الرياض

في تطور خطير للحرب التي تشنها الأنظمة الملكية العربية ضد اليمن، قامت قوات جماعة الحوثيين وقوات الجيش اليمني الموالي لعبد الله صالح بضرب قاعدة عسكرية غرب العاصمة الرياض بصاروخ باليستي، ويأتي الحادث بعد نجاحها في ضرب فرقاطة سعودية في مياه البحر الأحمر منذ أيام.

ومنذ سنتين ونصف تستمر الحرب ضد اليمن تحت شعار “إعادة الشرعية الديمقراطية” من طرف دول أغلبها لا يعرف الانتخابات مثل السعودية، وكل ما تحققه القوات العسكرية للأنظمة الملكية العربية هو القصف العنيف من سلاح الجو، حيث يعيش اليمنيون أوضاعا مزرية، وحيث هناك اتهامات بجرائم ضد الإنسانية توجه للطرفين المحاربين.

وبدأت الحرب تسجل تطورات نوعية في المواجهة العسكرية رغم سياسة الصمت التي تنهجها وسائل الاعلام الموالية لأنظمة الخليجة الملكية، وأبرزها ضرب القوات العسكرية اليمنية العاصمة الرياض ليلة الأحد  5 فبراير الجاري بصاروخ باليستي، وفق وكالة الأنباء اليمنية التابعة للحوثيين. ويقف جزء من الجيش اليمني وراء العملية بحكم أن القوات الحوثية ليس لديها التجربة الكافية لتوجيه دقيق للصواريخ الباليستية.

ويعتبر توجيه صاروخ الى قاعدة عسكرية غرب الرياض تطورا مثيرا بحكم أن الصواريخ اليمنية كانت تستهدف فقط المدن الجنوبية السعودية القريبة من الحدود اليمنية مثل جازان. ويعتد أن الصاروخ يحمل اسم “بركان 1” وهو روسي الصنع وأدخل عليه الجيش اليمني تعديلات.

وتأتي عملية توجيه الصاروخ الى الرياض بعد عملية نوعية أخرى استهدفت فرقاطة سعودية في البحر الأحمر. وقالت السعودية أنه جرى استهدافها عبر زوارق انتحارية بينما يؤكد الجيش اليمني استهدافها بصاروخ موجه.

ورغم مشاركة قوات عسكرية من سة أنظمة ملكية عربية والدعم الذي تقدمه دول مثل الولايات المتحدة وفرنسا لهذه القوات وخاصة السعودية، فشلت حتى الآن في تطبيق الشعار الذي رفعته “إعادة الشرعية الديمقراطية”، أي إعادة الرئيس هادي الى سدة الحكم.

ومن شأن التطورات الأخيرة أن تجعل الحرب مفتوحة على آفاق لا يمكن السيطرة عليها خاصة في ظل تورط أكثر لإيران لدعم الحوثيين في مواجهة السعودية. . وتفيد معطيات بوجود قلق في الإمارات العربية المتحدة التي تتخوف من سوقط صواريخ يمنية عليها، وقد نشرت بطاريات مضادة لصواريخ من صنع أمريكي وروسي.

By 

Sign In

Reset Your Password