البوليساريو يضغط لتجميد كرانس مونتانا في الصحراء

الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون رفقة زعيم البوليساريو محمد عبد العزيز

يضغط زعيم البوليساريو محمد عبد العزيز مجددا على الأمم المتحدة بسبب منتدى كراس مونتانا الذي ستحتضنه مدينة الداخلة في الصحراء، بينما طلب مجلس الأمن الدولي من الأمين العام لهذه المؤسسة بان كيمون تقديم توضيحات حول سفره المقبل الى منطقة النزاع.

وتستغل جبهة البوليساريو مختلف التظاهرات التي تنظم في الصحراء لمطالبة الأمم المتحدة بتجميدها تحت حجة أن الأمر يتعلق بمنطقة نزاع لم يتم الحسم في سايدتها. وتحركت على مستويات متعددة منها حكومات في الاتحاد الأوروبي وكذلك منظمة اليونيسكو. وحصلت في هذا الشأن على بعض الدعم وخاصة من طرف دول أوروبا الشمالية.

وخلال هذا الأسبوع وجه زعيم البوليساريو محمد عبد العزيز الى بان كيمون رسالة يطالبه فيها بحث المغرب على عدم تنظيم منتدى كراس مونتانا، وهذه هي المرة التي تحتضن فيها الداخلة المنتدى للمرة الثانية على التوالي. وكانت مساعد امين العام للأمم المتحدة قد شارك السنة الماضية، ولكن الأمم المتحدة قالت أنها كانت مشاركة شخصية ولا يمثل هذه المنظمة الدولية.

ومن جانب آخر، تقدم رئيس مجلس الأمن الدولي وهو ممثل فنزويلا بطلب الى بان كيمون لتقديم تقرير حول زيارته المقبلة الى الأطراف المعنية بنزاع الصحراء. ويعتزم الأمين العام زيارة المغرب والجزائر وتندوف وموريتانيا قبل نهاية مارس المقبل لتقديم تقريره الى مجلس الأمن.

ويتم يراهن على هذه الزيارة لتقديم مقاربة جديدة للنزاع بعدما فشلت المساعي الأخرى التي قام بها مبعوثه الشخصي في الصحراء كريستوفر روس.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password