تقدم للبشرية في غزو الفضاء: “فيلة”.. أول مسبار يصل إلى سطح المذنب بنجاح

أول صورة تبعثتها مركبة روسيتا للمذنب

نجح الروبوت “فايلاي” في الهبوط على سطح مذنب لاول مرة في تاريخ الفضاء، في ما يعتبر تتويجا للمساعي العلمية لاستكشاف أصل النظام الشمسي، بحسب ما افادت وكالة الفضاء الاوروبية الاربعاء.
وهبط الروبوت – المختبر على سطح المذنب “67 بي/تشوريوموف-غيراسيمنكو” بعد نحو سبع ساعات من انفصاله عن المركبة الام روزيتا على بعد اكثر من 510 ملايين كلم عن الارض، بحسب الوكالة.
وقال ستيفان اولاميتش مدير الروبوت العلمي ان “فايلاي بدأ يتحدث إلينا .. ونحن على سطح المذنب”.
وصرحت اندريا اكومازو مديرة عمليات التحليق “نحن نؤكد بشكل قاطع ان الروبوت موجود على سطح” المذنب، مضيفة “نحن في غاية السعادة الان”.
وقال المدير العام للوكالة جان-جاك دوردان “هذه خطوة كبيرة في تاريخ الحضارة البشرية”، فيما وقف حشد من العلماء والضيوف وكبار الشخصيات مهللين ومصفقين في ارتياح عند الاعلان عن الهبوط. وبعث فريق فايلاي رسالة على تويتر تقول “تم الهبوط، عنواني الجديد هو: 67 بي”.
ويامل العلماء في ان يتمكن الروبوت المزود بعشرة اجهزة، من فك اسرار المذنبات، وهي اجرام قديمة مكونة من الثلج والغبار يعتقد انها ساعدت في تشكيل الحياة على الارض.
ويعتبر الوصول من الارض الى اي مذنب يسافر باتجاه الشمس بسرعة 18 كلم في الثانية خطوة تاريخية في تاريخ الهندسة الفضائية وحسابات الاجرام.
وحصلت مهمة روزيتا البالغة كلفتها 1,3 مليار يورو (1,6 مليار دولار)،على الموافقة في 1993. وانطلقت المركبة روزيتا التي تحمل الروبوت فايلاي الى الفضاء في 2004، واستغرق وصولها الى هدفها في اب/اغسطس من هذا العام نحو العشر سنوات، حيث تم استخدام قوة الجاذبية بين الارض والمريخ لتسريع حركة المركبة.
وقطعت المركبة والروبوت مسافة 6,5 مليار كلم معا قبل ان ينفصلا الاربعاء استعدادا لهبوط الروبوت على المذنب.
وقال جان-جاك دوردان أن هذا المسبار سيخلده التاريخ بعد انفصاله عن المركبة الفضائية “روزيتا” (Rosetta) التي أطلقتها الوكالة قبل 10 سنوات، بحسب البيان الذي أوضح أن المسبار سيمكث على سطح المذنب حتى 2 أذار/مارس 2015، مشيرا إلى أنهم يتوقعون أنه سيكون من الصعب بعد هذا التاريخ التحكم في أنشطة المسبار بسبب قربه من الشمس، وارتفاع درجة حرارة الأجواء.
وذكر بيان نُشر على صحفة المسبار الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن المسبار قد تعرض لمشكلة بسطية عقب وصوله لسطح المذنب، وأن الخبراء يسعون لحل تلك المشكلة التي وصفت بالسيطة.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password