تلاميذ مؤسسة تعليمية بالبيضاء يطوقون سيارة الشرطة ويجبرونها على إطراق سراح زملائهم على خلفية تظاهرة احتجاجية

تلاميد في احتجاج امام سيارة للشرطة كانت تعتقل زملاءهم

تمكن تلاميذ ثانوية الشريف الإدريسي بمدينة الدار البيضاء، يوم أمس السبت 25 يناير من إجبار سيارة شرطة على إطلاق سراح زملائهم الذين اعتقلوا على خلفية تظاهرة احتجاجية نظموها ضد نظام التنقيط الجديد الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.

واعترضت مجموعة صغيرة من التلاميذ سبيل سيارة الشرطة التي أقلت زملائهم بعد اعتقالهم، قبل أن يلتحق زملاؤهم رافعين شعارات تطالب بإطلاق سراحهم، وتؤكد على حق التظاهر وسلمية شكلهم النضالي، الأمر الذي دفع بالمسؤولين الأمنيين للرضوخ لمطالب التلاميذ وإطلاق سراح زملائهم خوفا من تطور الأحداث.

وكان الشرطة المغربية قد اعتقلت التلاميذ بعد خروجهم في مسيرة احتجاجية ضد نظام التنقيط الجديد ضمن برنامج “مسار” الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، فيما حمل بعضهم لافتات كتب عليها ” التلميذ يريد إسقاط المسار”.

وقد أدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع البرنوصي، الاعتداء على التلاميذ واستنكرت ما أسمته “الأسلوب القمعي في التعامل مع المسيرات والاحتجاجات السلمية” معتبرة في بيانها أن الاعتداء على الفاعلين السياسيين والنقابيين والحقوقيين والصحافيين، بمثابة ” استمرارا لسنوات القمع والاستبداد ” .

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password