جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان تؤسس فرعا في العيون ورئيسها يؤكد العمل بالمعايير الدولية بسبب حساسية المنطقة

لحبيب حاجي في نشاط حقوقي سابق

أسست جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان فرعا لها في مدينة العيون في الصحراء، ويؤكد رئيسها المحامي الحبيب حاجي أنها ستعمل وفق المعايير الدولية في هذه المنطقة بسبب حساسيتها الشائكة.

وتمت عملية التأسيس اليوم الأحد في هذه المدينة، وجرى اختيار الحقوقي بن عبد الله الشافعي رئيسا للفرع، ويجهل متى ستعطي السلطات المحلية الترخيص للفرع بحكم أن جمعية الدفاع التي يوجد مقرها الرئيسي في تطوان عانت خلال سنوات عديدة للحصول على الترخيص.

ويؤكد المحامي الحبيب حاجي أن جمعية الدفاع من الجمعيات القليلة الوطنية التي لديها فرع في الصحراء وأساسا في العيون، مؤكدا “ندرك جيدا حساسية منطقة الصحراء بسبب التضارب السياسي بين الصحراويين الوحدويين وأنصار تقرير المصير التابعين للبوليساريو، ونحن لا يهمنا الموقف السياسي بقدر ما سنركز على فضح الخروقات الحقوقية اجتماعيا وسياسيا بشأن ما يتعلق بحرية التعبير”.

ويضيف “ولهذا، وأخذا بعين الاعتبار  سنعمل وفق معايير دولية متفق عليها في مجال حقوق الإنسان، وكل عضو  له موقف سياسي معين يمكن أن يعبر عنه ولكن خارج إطار الجمعية”.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password