حراك الريف: بلدية برشلونة تتضامن ومغاربة سيعتصمون أمام برلمان هولندا وسيتظاهرون أمام المفوضية الأوروبية

حراك الريف

بدأ ملف الحراك الشعبي في الريف بتسجيل تطورات سياسية في أوروبا بسبب إصرار ناشطين على التعريف به مؤسساتيا وخاصة بعد اعتقال نشطاء الحراك ومنهم ناصر الزفزافي الاثنين الماضي. ومن أبرز ردود الفعل العملية مسيرة واعتصام للمغاربة أمام برلمان هولندا في لهاي وأخرى أمام المفوضية الأوروبية في بروكسيل ثم إصدار بلدية برشلونة بيانا تضامنيا مع الحراك.

وعكس ما كانت تعتقده الدولة المغربية من فرضية السيطرة على الأوضاع في حالة اعتقال قيادة الحراك الشعبي في الريف، وهي الاعتقالات التي قرابت الأربعين، فقد تفجرت الأوضاع بشكل لم يكن مرتقبا من طرف الدولة وخبرائها وبدأ يأخذ بعدا مقلقا. وتأتي هذه التطورات لتؤكد ما قاله وزير حقوق الإنسان الأسبق محمد زيان “أحمق من يواجه الريف”.

ونجح نشطاء اسبانيا في استصدار بيان تضامني من بلدية برشلونة، وصدر الجمعة من الأسبوع الماضي ويتضمن تأييد مطالب سكان الريف شمال المغرب ومطالبة الدولة المغربية بتلبية المطالب المتعلقة بالشغل والصحة والتعليم. ومن المحتمل صدور بيان مماثل من طرف برلمان كتالونيا خلال الأسبوع المقبل. كما سيحضر ملف الريف في بلديات اسبانية أخرى.

ومن ضمن التطورات الأخرى، ما سطرته لجنة الشهيد فكري في بليجكا، وفكري هو الشاب بائع السمك الذي لقي حتفه مطحونا في شاحنة للنفايات في الحسيمة أواخر أكتوبر الماضي، بعدما أراد استعاة سمكه، وكان هو الحادث الذي فجّر الأوضاع والحراك الحالي.

وتؤكد هذه اللجنة تنظيم تظاهرة الجمعة من الأسبوع الجاري أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل. وعلاوة على هذا، سيتم تنظيم تظاهرتين خلال الأسبوع المقبل أمام السفارة الإسبانية والسفارة البلجيكية في بروكسيل للتنديد بما يفترض أنه دعم باريس ومدريد سياسيا وأمنيا للرباط على حساب الريف.

تظاهرة في مدريد مساء الأربعاء 31 مايو

وفي إجراء احتجاجي آخر، قرر نشطاء هولندا تنظيم مسبرة واعتصام إنذاري لمدة 24 ساعة الجمعة أمام برلمان هولندا في لهاي. وتتميز هولندا بجالية ضخمة من سكان الريف المغربي. وبدورها ستعرف مدينة بون الألمانية اعتصاما أمام مقر الأمم المتحدة في هذه المدينة للتنديد بالقمع في المغرب وخاصة منطقة الريف. كما ستعرف مدن أخرى في اسبانيا وفرنسا وبلجيكا تظاهرات احتجاجية ضد الدولة المغربية.

وأكد نشطاء مغاربة يشاركون في الحراك لجريدة القدس العربي رهانهم على إجراءات رمزية ذات تأثير في الرأي العام الأوروبي بدل الاقتصار فقط على التظاهرات. ومن هذه الإجراءتا عقد لقاءات مع أحزاب سياسية في معظم الدول الأوروبية، وتزويد الاعلام بآخر التطورات في الريف والمغرب.

وبدأ الاعلام الدولي في العالم العربي والغرب يخصص حيزا مهما لحراك الريف والتظاهرات في باقي المغرب، ويتساءل: هل عاد الربيع العربي-الأمازيغي؟

By 

Sign In

Reset Your Password