” حرب جديدة ” يشنها مزارعو خضر الكوسة الإسبان على الصادرات المغربية من هذه الخضر نحو أوروبا بسبب المنافسة

هيات نقابية إسبانية تحتج امام مقر مندوبية الحكومة بالميريا على خصر الكوسة المغربية التي تصل إلى الاسواق الاوروبية / الصورة: أ بي سي

 اتهمت  هيئات زراعية إسبانية  المغرب  بالشروط التي يحددها الاتحاد الاوروبي  لتصدير خضراواته  نحو الاسواق الاوربية، مشيرة إلى ان ذلك  قد الحق ضررا كبيرا بمنتوجات  زراعية إسبانية خصوصا خضروات الكوسة  . وطالبت هذه الهيئات من الاتحاد الاوروبي بممارسة رقابة دقيقة على الصادرات الزراعية المغربية  في جولة اخرى من حرب  الخضروات التقليدية  التي  يشنها لوبيات المزراعين الإسبان  على المنتوجات الزراعية المغربية بسبب المنافسة الشديدة.

واتهم  الأمين العام لنقابة المزارعين اندريس كونغورا  في رسالة  احتجاجية إلى وزير الزراعة الإسباني ميغيل أرييس كانييتي   المغرب ” بخرقه لمبدا الالتزام  بالأسعار التي يحددها الاتحاد الاوروبي لتصدير منتوجاته الزراعية، خصوصا خضر  الكوسة “. نحو الأسواق الاوروبية .

وأضاف المسؤول النقابي الإسباني مبرزا أن المغرب يستفيد من اتفاقية الزراعة  الجديدة مع  الاتحاد الاوروبي  التي جرى تجديدها بين الرباط وبروكسيل مؤخرا.

ويقول المسؤول ا لنقابي  ا لأندلسي نفسه إن المغرب رفع من صادرته من خضر  الكوسة من 25 ألف طن إلى 50 ألف طن ما بين  فاتح اكتوبر و20 ابريل ” وانه لا يحترم  الاسعار في غالب المرات أثناء تصديرها للاسواق الاوروبية.

وقالت نقابة المزارعين  كواغ  التي تظاهرت أمس أمام مقر مندوبية الحكومة الإسبانية بألميريا ضد الصادرت المغربية من هذه الخضر، “إن الولوج  الشامل للخضروات المغربية يغرق نظيرتها الإسبانية بسبب انخفاض الاسعار”.

وطالبت كواغ  الحكومة الإسبانية والاتحاد الأوروبي بمراقبة دقيقة للمنتوجات الزراعية  المغربية التي تلج الأسواق الاوروبية، خصوصا مراقبة الأسعار .

وتشكل الصادرات المغربية من المنتوجات الزراعية مصدر منافسة لنظيرتها الإسبانية في أسواق الاتحاد الاوروبي ،وعادة ما تكون هذه المنافسة مصدر “حرب تقليدية” “حرب الخضروات”،  أبرز “حرب الطماطم”،  وتشحن في كثير من المناسبات الاجواء السياسية بين البلدين.

وينتقد المزارعون الإسبان اتفاقية الزراعة الموقعة بين المغر ب و الاتحاد الاوروبي التي تسمح بتصدير المغرب لخضرواته إلى الاسواق الأوروبية، ويشحن انتقادها من قبل  لوبيات المزارعين واحزاب إسباينة تتبنى مطالبها في كثير من المناسبات الاجواء السياسية بين المغر ب وإسبانيا في حين أن اتفاقية  الصيد البحريي يرحب بها الإسبان ترحيبا كبيرا  لكونهم البلد  الاوروبي الاكثر ا ستفادة منها.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password