خبر وتعليق: الملك محمد السادس وفؤاد علي الهمة

الملك رفقة مستشاره علي الهمة

نشرت بعض الصحف الرقمية اليوم أن بعض المواطنين شاهدوا الملك محمد السادس رفقة مستشاره فؤاد علي الهمة على متن سيارة في منطقة مدينة العرفان في العاصمة الرباط. ويبدو الخبر عاديا للغاية خاصة وأن الملك اعتاد الخروج بين الحين والآخر، لكن التساؤل هو من يسرب مثل هذه الأخبار التي تتزامن والأزمات التي يعيشها المغرب.

ففي عز أزمة العفو الملكي عن مغتصب الأطفال غالفان، تناولت بعض الصحف غضب الملك من فؤاد علي الهمة بسبب معالجته الخاطئة لملف العفو الملكي، وقتها خرجت بعض الصحف تتحدث عن فطور الملك رفقة فؤاد علي الهمة في منزل برلماني.

وفي ظل الاتهامات التي توجه افتراضيا الى محيط الملك وأساسا فؤاد علي الهمة بالوقوف وراء محنة الصحفي علي أنوزلا مدير الجريدة الرقمية لكم الذي تعرض للاعتقال بموجب قانون الإرهاب، تنشر اليوم بعض الصحف الرقمية أن الملك خرج رفقة فؤاد في سيارته في منطقة العرفان في الرباط.

ويبقى التساؤل، الهمة يتواجد يوميا في القصر الملكي، ويفترض أنه يوميا يلتقي الملك وقد يخرج معه كذلك، ولكن لماذا يتم تسريب خبر رؤية الهمة رفقة الملك عندما يتم توجيه أصابع الاتهام الى الهمة بالتسبب في أزمة ما؟

هنا نحتاج الى رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران لنردد معه “واش فهمتوني وللا ؟”

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password