رحيل ميخائيل كلاشنكوف مخترع بندقية كلاشينكوف التي ارتبطت بحركات التحرر في العالم

ميخائيل كلاشنيكوف حاملا البندقية التي تحمل اسمه

توفي ميخائيل كلاشينكوف اليوم الاثنين وهو مصمم البندقية الأسطورية كلاشينكوف التي اقترنت بحركات التحرر في العالم وتستعملها جيوش أكثر من مائة دولة في الوقت الراهن.

وأورد موقع قناة روسيا اليوم خبر  موت ميخائيل كلاشينكوف عن سن تناهز  95 سنة بعدما عانى من المرض خلال المدة الأخيرة، وقد توفي في مستشفى إيجيفيسك عاصمة جمهورية أودمورتيا بمنطقة الأورال ضمن الفيدرالية الروسية.

وولد ميخائيل كلاشنيكوف يوم 10 نوفمبر 1919 في إقليم ألطاي في الاتحاد السوفيتي. وفي عام 1936 تم تجنيده للخدمة في الجيش الأحمر سائقا للدبابة بفوج الدبابات المرابط في أوكرانيا الغربية وتدرم في الجيش الى أن وصل الى رتبة جنرال.

ومنذ عام 1945 بدأ ميخائيل كلاشنيكوف العمل على تصميم سلاح آلي يستخدم طلقات من عيار 7.62 مم. وفي عام 1947 فاز سلاح صممه كلاشنيكوف بمسابقة الأسلحة الخفيفة. ومنذ ذلك الحين سميت هذه البندقية باسم مصممها لتشتهر بعد ذلك بهذا الاسم “كلاشنيكوف” التي تعرف كذلك باسم.  “AK-47”

وتستخدم بندقية كلاشنيكوف في أكثر من 100 بلد في العالم ومنها الجيش المغربي، وأدرجت على قائمة أبرز ابتكارات القرن العشرين. وتحمل المؤسسة الصناعية في إيجيفسك التي يجري فيها إنتاج السلاح اسم كلاشنيكوف.

وتاريخيا، اشتهرت وارتبطت هذه البندقية بحركات التحرر في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية وخاصة الحركات اليسارية بسبب سهولة استعمالها وتأقلمها مع الظروف المناخية. وتشكل جزءا من تراث القرن العشرين، إذ جاء ذكرها في روايات وتقارير وأفلام سينمائية.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password