رغم الحراسة، مهاجرون أفارقة يتجاوزون الأمن المغربي والإسباني والأسوار ويتسللون الى مليلية

مهاجرون خلال محاولة سابقة لتجاوز أسوار مليلية

رغم الحراسة المشددة وتشييد أسوار سلكية، يستمر المهاجرون الأفارقة بين الحين والآخر في عمليات التسلل الى مدينة مليلية، وآخر محاولة حصلت يومه السبت 30 غشت وقد نجح بعض المهاجرين في التسلل.

وتفيد وسائل الاعلام الإسبانية بقيام حوالي 200 مهاجر فجر اليوم بمحاولة تجاوز الأسوار السلكية، وقد نجح قرابة عشرة منهم بينما جرى منع الباقي بمن فيهم قرابة ثلاثين احتموا بأعلى السور السلكي في محاولة للدخول الى مليلية.

وبين الحين والآخر، يفاجئ المهاجرون قوات الأمن المغربية والإسبانية بعمليات اقتحام للأسوار، حيث لا تفنع كثيرا هذه الأسوار، ويوجد سوران في جانب حدود مليلية وسور حديث التشييد في الجانب المغربي.

وكان وزير الداخلية الإسباني فيرنانديث دياث قد زار المغرب الأربعاء من الأسبوع الجاري في محاولة لرفع التنسيق ضد محاربة الهجرة السرية التي عادت بقوة بعد إيقاف دورية للحرس المدني الإسباني زورقا كان على متنه الملك محمد السادس في مياه سبتة، وحدث يوم 7 غشت.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password