رغم مشاركته في التحالف ضد داعش، فرنسا لم توجه دعوة الحضور للمغرب لقمة باريس أو الأخير رفض الحضور!

ندوة صحفية لمؤتمر باريس ضد داعش

يشارك المغرب في التحالف الدولي ضد التنظيم الإرهابي “داعش” بطائرات عبر الإمارات العربية المتحدة، ولكنه لم يتم استدعاءه أو قد يكون رفض الحضور في قمة باريس التي انعقدت هذا الأسبوع لمعالجة كيفية محاصرة والقضاء على هذا التنظيم.

واحتضنت العاصمة باريس مؤتمرا دوليا يوم الثلاثاء من الأسبوع الجاري لوزراء التحالف الدولي لوضع استراتيجية شاملة لمواجهة داعش. وشاركت في هذا المؤتمر أكثر من عشرين دولة بين غربية مثل بريطانيا واسبانيا والولايات المتحدة ودول عربية مثل السعودية ومصر والإمارات العربية وقطر والبحرين.

وانتهت قمة باريس بقرارات هامة تجمع بين ما هو أمني وسياسي في مواجهة داعش في العراق عبر دعم حكومة بغداد والرفع من التنسيق الأمني والاستخباراتي بين الدول لتفكيك الخلايا الإرهابية وضرب بنيات هذا التنظيم خاصة خارج العراق.

وولم توجه باريس دعوة حضور المغرب للقمة التي خصصت لمواجهة داعش، ويتناقض هذا مع عودة العلاقات بين المغرب وفرنسا، كما يطرح تساؤلات حول غياب المغرب في وقت تشارك فيه كل الدول التي تعتبر شريكة له في الساحة الدولية في مؤتمر باريس.

ويعتبر المغرب من الدول التي شاركت وحتى قبل حرب اليمن في قصف داعش في العراق وسوريا. وفي الوقت ذاته، يركز المغرب كثيرا على مكافحة الإرهاب في خطابه الدبلوماسي والأمني، ويقدم نفسه شريكا دوليا في مواجهة الظاهرة، كما تعتبره دول وعلى رأسها اسبانيا أساسيا في هذا الشأن.

رابط الدول المشاركة والتوصيات

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password