زهرة شنقيط: المغرب طلب من نواكشوط في اجتماع عاصف إنزال العلم الموريتاني من لكويرة

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

ظهرت رواية جديدة لشرح التوتر الصامت بين الرباط ونواكشوط وتدور حول منطقة لكويرة  التي تعتبر مغربية ولكنها تحت السيطرة الموريتانية، وهذه الرواية تظهر في وقت يقلل البلدان من الأزمة رغم استمرار الجانب الموريتاني في عدم تعيين سفير له في المغرب منذ خمس سنوات.

ونشرت زهرة شنقيط الصادرة في نواكشوط هذه الرواية الجديدة يوم الثلاثاء من الأسبوع الجاري، حيث تفيد بأن الوفد المغربي الذي انتقل الى المغرب خلال نوفمبر الماضي وكان مكونا من وزير الخارجية صلاح الجين مزوار ومدير المخابرات الخارجية ياسين المنصوري والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية الجنرال بوشعيب عروب قد طرح مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وجود العلم الموريتاني في لكويرة. وطالب الوفد من موريتانيا إنزال العلم الموريتاني.

واعتبر الرئيس الموريتاني الزيارة المغربية استفزازا له لعاملين، الأول وهو استعجالية الطلب المغربي حول لكويرة، والعامل الثاني يتجلى في وجود الجنرال عروب ضمن الوفد وكأنه تهديد عسكري.

الصحيفة تعتبر، وفق مصادرها، الاجتماع بالأسوأ ضمن اللقاءات المغربية-الموريتانية خاصة بعد رد فعل الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي كن عنيفا في موقفه من خلال التنصيص على مسؤولية موريتانيا في حماية منطقة لكويرة في ظل الإرهاب والإجرام المنظم. ويضاف الى هذا أن الرئيس طالب من المغاربة الاهتمام بالأعلام التي ترفع في الداخلة وليس لكويرة، وذلك ربما في إشارة الى أعلام البوليساريو التي يرفعها أنصار تقرير المصير.

الرواية قد تأخذ مصداقيتها من الحديث وقتها عن توتر مغربي-موريتاني حول لكويرة، حيث نشرت بعض وسائل الاعلام عن تنسيق موريتاني والبوليساريو لدوريات مشتركة في هذه المنطقة البحرية.

 

في الوقت ذاته، كانت الصحافة قد تحدثت بعد الزيارة عن احتمال حدوث انفراج في العلاقات الثنائية وإقدام نواكشوط على تعيين سفير لها في الرباط، لكن هذا لم يحدث، مما يؤكد فرضية الاجتماع المتوتر.

وتعتبر لكويرة ذات رمزية هامة في المخيال المغربي لأنها تجسد شعار الوحدة الوطنية الذي يردده المغاربة “من طنجة الى لكويرة”، وبالتالي وجود موريتانيا في لكويرة منذ سنوات يعتبر تحديا موريتانيا للمغرب.

مقالات ذات صلة: إشكالية لكويرة: هل ستعيد موريتانيا هذه الأرض الى المغرب أم ستضمها الى الأبد؟

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password