شريط صرخة فتاة ضد الوضع الخطير للتعليم ومدارس الهامش المغربي يتجاوز مليون و200 ألف مشاهد في ثلاثة أيام

صورة من شريط صرخة الفتاة ضد التهميش في التعليم

في ظرف ثلاثة أيام تجاوز شريط فيديو صرخة فتاة من إحدى مداشر خميس أنجرة بإقليم طنجة حول تدهور التعليم مليون ومائتي مشاهد، ولم تصدر وزارة التربية أي بيان توضيحي حتى الآن.

ويوم 18 فبراير، نشرت الجريدة الرقمية أنجرة 24 شريط فيديو لفتاة لم تتجاوز بعد سن 12 سنة ورفقتها عشرات التلاميذ تصرخ وتندد بوضعية المدرسة التي يدرسونها فيها.

وكشف شريط الفيديو بناية وكأنها مهجورة وبدون أبواب ولا نوافذ، وكانت كلمة هذه الفتاة قوية المضمون متساءلة  بعفوية وبراءة عن من المسؤول عن هذه الوضعية المأساوية للمدرسة. واستعرضت صعوبات الدراسة في ما يقال أنها أقسام عرضة للبرد والرياح والحشرات التي تهدد حياة التلاميذ الأطفال.

وتجاوزت مشاهدة الشريط مليون و200 ألف في موقعين فقط في الفايسبوك خلال ثلاثة أيام، وفي حالة احتساب باقي المواقع سيكون العدد أكثر من مليون ونصف مليون. وأشر بجيم أكثر من 41 ألف في موقع “Hama9a، بينما قام باقتسام الشريك ونشره 33 ألف و462 وبلغت التعاليق في هذا الموقع 2734.

وكانت التعاليق شديدة الانتقاد بين من اعتقد في البدء أن الأمر يتعلق بلاجئين سوريين صغار، وهناك من قارن خطاب التنمية الرسمي للدولة مع الواقع المر، وهناك من قال أنه طالما يقوم المسؤولون بتدريس أبناءهم في البعثات الأجنبية وفي الجامعات الأجنبية لن ينتبهوا لهذا الواقع، وكانت تعاليق أخرى كلها تنديد بالدولة المغربية.

ولم يسبق لأي شريط له مضمون اجتماعي بل وسياسي أن حقق هذه المشاهدة منذ اقتحام يوتوب للمشهد السمعي البصري المغربي، ويعود ذلك الى جرأة فتاة صغيرة السن التي تحدثت انطلاقا من “الحكرة” التي يعيشها العالم القروي، والى وعي الناس بخطورة تراجع التعليم الى مستوى بدأ يهدد الأمن القومي للبلاد مستقبلا دون وعي المسؤولين.

ورغم مأساوية الشريط، لم تتحرك وزارة التعليم لتقديم توضيحات للرأي العام بشأن مضمون هذا الشريط.

https://www.facebook.com/Hama9aofficielle/videos/1578395942211105/?autoplay_reason=gatekeeper&video_container_type=0&video_creator_product_type=2&app_id=2392950137&live_video_guests=0

 

يوتوب

 

By 

Sign In

Reset Your Password