في سابقة في تاريخ الهجرة السرية، موت 29 مهاجرا بالبرد في عملية عبور من ليبيا نحو إيطاليا

صورة لأكبر ماساة للهجرة سجلتها لمبوديسا الإيطالية خلال أكتوبر 2013

سجلت الهجرة السرية من الضفة الجنوبية نحو الشمالي للبحر الأبيض المتوسط مأساة جديدة بموت 29 شخصا بالبرد في عملية عبور من ليبيا الى إيطاليا، وهذه أول مرة تقع فيها حالة من هذا النوع.

وتفيد وسائل الاعلام الإيطالية مثل وكالة أنسا قيام دوريات لهذا البلد بإنقاذ قارب كان على متنه أكثر من مائة مهاجر يومه الاثنين من الأسبوع الجاري، وكان قد انطلق من شواطئ ليبيا، هذه الأخيرة التي تحولت الى أكبر نقطة للهجرة السرية في مجموع البحر الأبيض المتوسط.

وكانت حالة البحر سيئة بأمواج وصلت الى ثمانية أمتار ودرجة حرارة منخفضة قارب الصفر، مما ترتب عنه موت 25 شخصا بالبرد.

وهذه أول مرة يتم تسجيل مأساة للهجرة السرية بموت عدد كبير نتيجة البرد، بينما عادة ما يكون السبب هو غرق القارب أو الموت جوعا وعطشا نتيجة التيه في البحر لأسابيع، كما كان يحدث في حالة الهجرة من الصحراء أو موريتانيا والسنغال نحو جزر الكناري.

وتسجل شواطئ ليبيا أكبر مىسي الهجرة خلال السنوات الأخيرة، حيث يقدر عدد الغرقى سنة 2014 بحوالي ثلاثة آلاف.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password