كأس العالم للأندية التي سيحتضنها المغرب للمرة الثانية.. 4 ألقاب برازيلية و6 ألقاب أوروبية

شعار المغرب التطواني الذي يشارك في الدورة الحالية

“بدأ العد التنازلي لانطلاق منافسات النسخة الـ 11 من كأس العالم للأندية لكرة القدم ، الأربعاء المقبل، التي بستضيفها في المغرب بمشاركة أبطال القارات الست، والمغرب التطواني بطل الدوري المغربي ممثلا عن الدولة المستضيفة.
10 ألقاب مضت من هذه البطولة حصدت الأندية البرازيلية 4 منها أعوام 2000 و2005 و2006 و2012، بينما تقاسمت الأندية الإيطالية والإسبانية 4 بطولات حيث حصد أي سي ميلان وانتر ميلان الإيطاليين على التوالي لقب البطولة عامي 2007 و2010، فيما فاز باللقب برشلونة الإسباني عامي 2009 و2011، وفق إحصاء مراسل وكالة الأناضول.
وبينما فاز نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بلقب البطولة عام 2008، حصد آخر ألقابها نادي بايرن ميونخ الألماني.
وفاز بلقب البطولة مرتين كل من: برشلونة الإسباني، كورينثيانز البرازيلي.
واستضافت اليابان البطولة 6 مرات والإمارات مرتين والمغرب مرة والبرازيل مرة .
واحتكرت الأندية البرازيلية ألقاب النسخ الثلاث الأولى من مونديال الأندية بتتويج كورينثيانز، وساو باولو، وإنترناسيونال بورتو أليجري على التوالي في أعوام 2000 و2005 و2006.
لكن البطولة الرابعة عام 2007 شهدت انتهاء الهيمنة البرازيلية بتتويج اي سي ميلان الإيطالي باللقب.
بطولة عام 2000 كانت الأولى وأقيمت في البرازيل، بمشاركة ثمانية أندية هي: كورينثيانز وفاسكو دا جاما من البرازيل كممثلين لقارة أمريكا الجنوبية، وريـال مدريد الإسباني نادي القرن، ومانشستر يونايتد الإنجليزي بطل أوروبا كممثلين لأوروبا، والنصر السعودي من آسيا والرجاء البيضاوي المغربي من أفريقيا ونيكاكسا المكسيكي من كونكاكاف وجنوب ملبورن الأسترالي من أوقيانوسيا.
واحتل الفريقان البرازيليان قمة المجموعتين بعدما لقنا باقي الفرق المشاركة دروسا في فنون اللعبة ليتأهلا مباشرة إلى المباراة النهائية في ظل عدم وجود الدور قبل النهائي، وفاز باللقب كورينثيانز.
وبعد انقطاع دام 4 سنوات، أقيمت البطولة بنظامها الحالي في اليابان عام 2005. وأكدت فرق البرازيل تفوقها مجددا حيث توج ساو باولو باللقب بعد التغلب في المباراة النهائية للبطولة على ليفربول الإنجليزي بطل أوروبا 1 / صفر.
ولم تختلف النهاية كثيرا في بطولة عام 2006 التي أقيمت باليابان، أيضا؛ حيث كانت اليد العليا لكرة القدم البرازيلية ليتوج فريق إنترناسيونال بورتو أليجري باللقب بعد تغلبه على برشلونة في المباراة النهائية بنتيجة 1 / صفر.
بطولة 2007، التي أقيمت باليابان، حملت الحظ أخيرا لأبطال أوروبا، بعد فشلهم في البطولات السابقة أمام أبطال أمريكا اللاتينية؛ حيث أحكم إيه سي ميلان الإيطالي قبضته على اللقب أخيرا.
ونجح البرازيلي كاكا الفائز بلقب أفضل لاعب في العالم لعام 2007 في قيادة ميلان للفوز على بوكا جونيورز الأرجنتيني في المباراة النهائية بنتيجة 4 / 2.
وفي البطولة التالية باليابان عام 2008، واصل الحظ محالفته للممثل الأوروبي حيث ذهب اللقب لمانشستر يونايتد الإنجليزي بعد تغلبه على ليجا دي كويتو الإكوادوري في المباراة النهائية للبطولة بهدف سجله واين روني ليكون ختاما مثيرا لأربع سنوات متتالية أقيمت فيها البطولة باليابان.
وفي عام 2009، انتقلت البطولة من اليابان إلى الإمارات للمرة الأولى، ونجح برشلونة في الحفاظ لأوروبا على اللقب العالمي بالفوز على استوديانتس الأرجنتيني في المباراة النهائية بنتيجة 2 / 1.
واستضافت الإمارات البطولة مجددا عام 2010، وكان الاختلاف الوحيد هو نجاح فريق الوحدة الإماراتي في الفوز على فريق هيكاري يونايتد من دولة بابوا غينيا الجديدة في المباراة الافتتاحية 3 / صفر ليشق الفريق الإماراتي طريقه إلى الدور الثاني، لكنه سقط بعدها في فخ الهزيمة أمام سيونجنام إلهوا تشونما الكوري 1/4 ليودع البطولة.
وكان مازيمبي الكونغولي، بطل أفريقيا، مفاجأة البطولة؛ حيث تأهل للنهائي القاري ليصبح أول فريق من خارج أمريكا الجنوبية وأوروبا يظهر في نهائي البطولة.
ولحق إنتر ميلان الإيطالي، بطل أوروبا، بمازيمبي في النهائي لينتزع اللقب بعد فوزه بثلاثية نظيفة.
في 2011 عادت البطولة مجددا لليابان، وشهدت نهائي مثير بين فريقي سانتوس البرازيلي وبرشلونة الإسباني، عندما حاول الأول كسر احتكار الأندية الأوروبية للقب العالمي والتي ظهرت في أربع سنوات متتالية وإعادة اللقب إلى فرق أمريكا الجنوبية، إلا أن محاولته باءت بالفشل حيث سقط في فخ الهزيمة المدوية بـ 4 أهداف نظيفة.
وشهدت بطولة 2012، التي أقيمت في اليابان، أيضا، عودة اللقب للأندية البرازيلية وأمريكا اللاتينية حيث توّج نادي كورينثيانز البرازيلي باللقب بعد فوزه في النهائي على تشيلسي الإنجليزي بهدف نظيف.
وفي عام 2013، استضاف المغرب البطولة للمرة الأولى، وفيها أصبح الرجاء البيضاوي المغربي أول فريق عربي يتأهل لنهائي المونديال وثاني أفريقي بعد مازيمبي الكونغولي، وذلك عندما واجه بايرن ميونيخ الألماني في النهائي وخسر بهدفين نظيفين.
وتقام بطولة كأس العالم للأندية العام الحالي في المغرب، أيضا، بين يومي 10 و20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password