محكمة مغربية تدين فاعلا حقوقيا وناشطا ب20 فبراير بالسجن 6 أشهر

محكمة تيفلت تدين ناشطا حقوقيا ب6 أشهر

أدانت محكمة مغربية بمدينة تيفلت ناشطا حقوقيا من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالسجن لمدة ستة أشهر، ووجهت إلى محمد البلبال تهمة الاعتداء على ضابط  شرطة.

وقال محمد صادقو،  وهو عضو هيئة الدفاع عن الناشط محمد البلبال إن المحكمة قضت على محمد البلبال بستة أشهر مع النفاذ بتهمة إهانة موظفين عموميين باستعمال العنف فى حقهم”. واضاف المحامي  صادقوا مبرزا ان  المحكمة شابتها عدة خروقات على رأسها رفض المحكمة استدعاء الشرطى للمثول أمامها للإدلاء بشهادته، إضافة إلى رفض المحكمة أن تكون الجلسة علنية حيث لم يسمح لا للعائلة ولا الأصدقاء الحضور باستثناء بعض رجال الشرطة.

 وكان البلبال وهو ناشط من نشطاء  حركة  20فبراير قد اعتقل في 10دجنبر من العام الماضي بينما كان يشارك في احتجاجات  للسكان بأحد احياء مدينة تيفلت على نصب لاقط هوائى لشركة اتصالات نظرا لتأثيراته الصحية.

وقضى الناشط الحقوقي وهو الامين العام بفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتيفلت رهن الاعتقال شهرا و17 يوما قبل محاكمته.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password