مركبة ناسا الفضائية “دون” تقترب من الكوكب الغامض “سيريس” ونقطتان براقتان على سطحه تحير العلماء

توشك مركبة الفضاء “دون” للقيام بأول مهمة لاكتشاف لاكتشاف “سيريس″ الكوكب القزم المجهول الذي لا يعرف عنه الكثير رغم اكتشافه منذ عام 1801.

وقال جيم غرين، مدير وحدة علم الكوكب بوكالة الفضاء والطيران الأمريكية – ناسا -، في مؤتمر صحفي، الاثنين: “أنا مسرور للغاية لاقتراب دون من أبواب سيرس.”

يقع “سيريس″ بين المريخ والمشترى، وتفاوتت تصنيفاته من كوكب لدى اكتشافه عام 1801، و تغير لاحقا إلى كويكب، إلى أن استقر المقام أخيرا بتصنيفه ككوكب قزم.

ويعتبر واحدا من خمسة كواكب قزمة معترف بها من قبل “وكالة الطيران والفضاء الأمريكية” – ناسا – والاتحاد الفلكي الدولي، والأربعة الأخرى هي: إيريس، وبلوتو، وميكميك و هوميا.

وذكرت كارول ريموند، نائب المشرف الاستقصائي ببرنامج المركبة “دون: “سيريس أدهشنا بحق، فالصورة الأولى التي التقطت له كشفت عن ميزات محيرة”، أبرزها: نقطتان براقتان ظهرتا على سطحه “أصابت الفريق بالدهشة الشديدة وحيرة كل من  شاهدهما بحسب CNN

وتابعت: لم نتوقع هذا البريق الشديد.. وفريق البعثة متحمس للغاية بشأنها لأنها فريدة في النظام الشمسي.”

By 

Sign In

Reset Your Password