مقتل نائبة من الحزب العمالي خلال الدعاية الانتخابية لاستفتاء بقاء أو انسحاب بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

النائبة العمالية جو كوكس

قام شخص بقتل النائبة جو كوكس من البرلمان البريطاني كانت تقوم بحملة انتخابية لصالح بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، وقد جرى تعليق الحملة الانتخابية.

وكانت النائبة وهي من حزب العمال تقوم بحملة انتخابية في مدينة بريستال بالقرب من ليدز. وجاء الهجوم على كوكس 41/ عاما/ التي تنتمي إلى حزب العمال الذي يمثل تيار يسار الوسط، أثناء لقائها بالناخبين في المكتبة المحلية .

وكان هشام بن عبد الله أحد شهود العيان، قد قال فى وقت سابق إنه يبدو أنها تعرضت للطعن أولا ثم ُ اطلاق النار عليها.  واضاف عبد الله “لقد وجه المهاجم ركلاته إليها بينما كانت ملقاة على الأرض”. وبعد تدخل أحد المارة، سحب مسدسا وأطلق النار عليها مرتين.

وقالت شرطة وست يوركشاير إنه تم إلقاء القبض على رجل52/ عاما/ اليوم الخميس بيد انها لم تربط بشكل نهائي بينه وبين الهجوم على كوكس. وأفادت وسائل الاعلام البريطانية أن الرجل المعتدي كان يردد عبارات سياسية ضد بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

ويأتي الهجوم قبل أسبوع من دعوة البريطانيين للتصويت في الاستفتاء الذي سيقرر ما إذا كانت بريطانيا ستبقى داخل الاتحاد الأوروبي. وقد أدى الحادث إلى تعليق حملات الدعاية الانتخابية اليوم الخميس لأنصار كلا المعسكرين المؤيدين للبقاء ضمن أو الخروج من منطقة اليورو.

وكان أنصار البقاء في الاتحاد الأوروبي هم المتقدمين في استطلاعات الرأي، لكن خلال الأيام الماضية تقدم أنصار الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

 

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password