مقتل 23 من عناصر حزب الله اللبناني في معارك القصير وسط سوريا

 مقاتلون من الجيش السوري الحر

أ ف ب – قتل 23 عنصرا من حزب الله اللبناني وجرح سبعون آخرون على الأقل في المعارك التي دارت الأحد في مدينة القصير في محافظة حمص وسط سوريا بعد اقتحامها من القوات النظامية، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاثنين.وقال المرصد في بريد الكتروني “علم المرصد السوري لحقوق الانسان من مصادر موثوقة ان 23 عنصرا من قوات النخبة في حزب الله قتلوا واصيب اكثر من 70 اخرين بجروح وذلك خلال الاشتباكات التي دارت امس في مدينة القصير” قرب الحدود اللبنانية. وكانت القوات النظامية السورية مدعومة بعناصر من الحزب الموالي لنظام الرئيس بشار الأسد، تمكنت الأحد من دخول المدينة التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة منذ اكثر من عام، والتي تشكل صلة وصل اساسية بين دمشق ومناطق الساحل السوري. وافاد مصدر عسكري سوري الاحد وكالة فرانس برس ان القوات السورية “تمكنت من الدخول الى مدينة القصير وبسطت سيطرتها على الساحة الرئيسية وسط المدينة وقامت برفع العلم السوري على مبنى البلدية”. واشار المرصد إلى أن الغارات الجوية والقصف والاشتباكات التي تعرضت لها المدينة الأحد، أدت إلى مقتل 55 شخصا على الاقل بينهم 51 مقاتلا معارضا. وادى النزاع السوري المستمر منذ منتصف  مارس 2011 الى مقتل 94 الف شخص، بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول انه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في مختلف مناطق سوريا.

By 

Sign In

Reset Your Password