ملك اسبانيا فيلبي السادس قلق من احتمال استقلال كتالونيا في عهده

مواطن رسم علم كتالونيا على وجهه دفاعا عن استقلال الاقليم

أكد رئيس حكومة الحكم الذاتي في كتالونيا كارلس بويغدمنت أن استفتاء فاتح أكتوبر لتقرير المصير في كتالونيا لا يعلو عليه أي قرار سياسي أو قضائي بما في ذلك الصادر عن المحكمة الدستورية. ويعرف ملك اسبانيا فيلبي السادس عن قلقه الشديد من التطورات الحاصلة في كتالونيا.

وكانت حكومة الحكم الذاتي في كتالونيا قد أصدرت قرارها بإجراء استفتاء تقرير المصير يوم فاتح أكتوبر المقبل للبقاء ضمن اسبانيا أو الاستقلال وتكوين جمهورية جديدة. وعاد رئيس هذه الحكومة الثلاثاء من الأسبوع الجاري الى التشديد على ضرورة المشاركة في استفتاء تقرير المصير رغم معارضة الدولة المركزية في مدريد.

وقال في لقاء سياسي في مسرح كتالونيا بمدينة برشلونة حول قانون ضمان استفتاء تقرير المصير أن هناك عاملين سيلعبان لصالح الاستفتاء وهما المشاركة المكثفة والنتيجة، حيث لا يمكن لأي قرار سياسي وقضائي وأي مؤسسة وقف مسلسل الاستقلال. وألح على المشاركة في استفتاء تقرير المصير حتى لا تؤدي الأجيال المقبلة فاتورة ما قد يجري في الوقت الراهن.

وتعمل حكومة الحكم الذاتي في كتالونيا على تحدي الحكومة المركزية باستمرارها في تنظيم استفتاء تقرير المصير رغم معارضة مدريد وتهديدها باللجوء الى القضاء وتطبيق أحد فصول الدستور الذي ينص على تعليق الحكم الذاتي.

وعلاقة بكتالونيا، كشف الأمين العام للحزب الاشتراكي بيدرو سانتيش الثلاثاء من الأسبوع الماضي بعد اجتماعه بملك اسبانيا فيلبي السادس أن الأخير قلق من تطورات كتالونيا، وهذه أول مرة يكشف سياسي عن القلق الذي يسيطر على المؤسسة الملكية.

وعمليا، يعود هذا القلق الى كون المؤسسة الملكية هي المسؤولة عن وحدة اسبانيا، وترى الآن كيف يترجم الكتالان تهديدهم بالاستقلال، حيث قد ينجحون في تشكيل جمهوريتهم في عهد الملك الحالي.

By 

Sign In

Reset Your Password