موسكو تضرب داعش بصواريخ كروز “كالبير” من سفن راسية في المتوسط انتقاما على إسقاطها طائرة ركاب روسية

سفينة روسية تقصف بكالبير داعش

في سياق الرد على داعش المتهمة الأولى بإسقاط طائرة أيرباص الروسية منذ قرابة ثلاثة أسابيع في صحراء سيناء وخلفت مقتل أكثر من 224 شخصا، ضربت البحرية الروسية عاصمة داعش في الرقة السورية بصواريخ كروز “كالبير” اليوم الثلاثاء.

وكان الرئيس الروسي فلادمير بوتين قد اعترف اليوم بأن إسقاط طائرة أيرباص الروسية هو عمل إرهابي، وطالب من الأجهزة الأمنية والمخابراتية والعسكرية الرد على الإرهابيين ومعاقبتهم.

وتفيد وسائل الاعلام الروسية بقيام سلاح البحرية في هذا البلد بتوجيه صواريخ من سفن في البحر الأبيض المتوسط ضد مدينة الرقة التي تتخذها داعش عاصمة لما تعتبره الخلافة الاسلامية.

وكانت روسيا قد استعملت هذه الصواريخ في ضرب داعش يوم 7 أكتوبر الماضي من سفن حربية راسية في بحر قزوين، وهذه هي المرة الثانية التي تستعمل فيها صواريخ فائقة الدقة وذات قوة تدميرية هائلة في ضرب داعش.

ويعتبر استعمال هذا النوع من الصواريخ منعطفا هاما في الحرب على الإرهاب، إذ لأول مرة يتم استعمالها ضد حركة إرهابية، وذلك بعد القصف الجوي.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password