نهاية كلاسيكية لكأس العالم بين فريق أوروبي المانيا ومن أمريكا الجنوبية الأرجنتين

فرحة لاعبي المنتخب الأرجنتيني بعد التأهل

تأهلت الأرجنتين للعب المباراة النهائية لكأس العالم الأحد المقبل في مواجهة المانيا بعدما انتصرت على المنتخب الهولندي ليلة الأربعاء بفضل ركلات الترجيح، وبهذا ستكون المباراة النهائية لكأس العالم البرازيل 2014 كلاسيكية بين فريق من أوروبا وآخر من أمريكا الجنوبية.

وانتهت المباراة بصفر لمثله بين هولندا والأرجنتين بما في ذلك في الأشواط الإضافية، حيث كانت مباراة دون مستوى الحدث والتاريخ الكروي للفريقين ونجومهما وخاصة الأرجنتيني ميسي. وضيعت هولندا ضربتي جزاء، بينما لم يضيع المنتخب الأرجنتيتي اية ركلة ترجيح.

وبهذا سيواجه المنتخب الأرجنتيني الأحد المقبل نظيره الألماني الذي سحق ليلة الثلاثاء المنتخب البرازيلي المنظم لكأس العالم بسبعة أهداف لهدف واحد.

وتعتبر المباراة النهائية التي ستجري الأحد المقبل كلاسيكية بكل المقاييس، فهي ستجمع بين فريق من أوروبا وفريق من أمريكا الجنوبية، وسبق للفريقين أن تواجها في مباريات سابقة منها سنة 1986 عندما فازت الأرجنتين بثان كأس لها وسنة 1990 في إيطاليا عندما فازت المانيا بثالث كأس لها.

وسيحاول المنتخب الألماني الفوز بالكأس للمرة الرابعة بعدما فاز بها سنوات 1954، 1974 و1990، بينما ستحاول الأرجنتين تحقيق اللقب الثالث بعدما فازت بالكأس سنتي 1978 و1986. وإذا فازت المنتخب الألماني، سيكون أول منتخب أوروبي يخطف الكأس من أمريكا اللاتينية التي تحتضن هذه المناسبة الرياضية العالمية. وإذا فازت الأ{جنتين فستكون قد حافظت على تقليد بقاء الكأس في المنطقة.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password