واقع المشاركة السياسية للمرأة في عرض مسرحي لجمعية توازة بمرتيل

جمعية توازة تتناول في عرض مسرحي المشاركة السياسية للمراة المغربية

قدمت جمعية توزاة لمناصرة المرأة بمرتيل، عرضا مسرحيا جديدا تحت عنوان ” مابناش فالصورة ” عالجت من خلاله طريقة تعاطي الجهات الرسمية المغربية، بما فيها الأحزاب السياسية مع المشاركة السياسية للمرأة التي يراد لها أن تكون نوعية وليست مجرد “بروباغاندا” لتلميع واقع المرأة المغربية في الحياة السياسية.

وأرادت الجمعية من خلال هذا العرض المسرحي الجديد الذي احتضنته قاعة سينما ” الريف ” بمرتيل أمس الجمعة وتم شراكة مع سفارة فلندا بالرباط،  أن تكون ” مشاركة النساء في الهياكل الحزبية والمشاركة السياسية عموما نوعية وليست صورية، والنساء في مراكز القرار يجب أن يتجسد في سن سياسات تعتمد مقاربة النوع الاجتماعي، بما فيها الميزانيات المرصودة والبرامج المسطرة وأن لا توظف الكوطا بمنظور ذكوري محض يقصي المرأة الفاعلة و المؤثر” حسب ما أفادت به ” مريم الزموري ” رئيسة الجمعية.

وأضافت مريم ” أردنا أن تعي النساء من داخل مراكز القرار أن تواجدهن هناك يلزمهن بالدفاع عن حقوق النساء و سن قوانين تحمي المرأة “.

ومسرحية ” مابناش فالصورة ” من تأليف الكاتبة والزجالة المرتيلية “بشرى الزموري” و تشخيص كل من ” فاطمة الزهراء علوش، بثينة بوشان، بهية الزيادي، بدر الدين الورغي، سعيد احبراش، عماد العسري والإخراج والسينوغرافيا ” عزيز بوزكري ” والموسيقى “عدنان المجدقي” .

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password