وزير الاتصال مصطفى الخلفي يتصل بالجزيرة محتجا على معالجتها لافتتاحية الواشنطن بوست حول علي أنوزلا

صورة مركبة لوزير الاتصال مصطفى الخلفي

أفادت مصادر من قناة الجزيرة باتصال وزير الاتصال المغربي مصطفى الخلفي بقناة الجزيرة محتجا على معالجة القناة لافتتاحية جريدة الواشنطن بوست التي خصصتها لقضية الصحفي علي أنوزلا مدير الجريدة الرقمية المحظورة لكم.

وكانت الجزيرة قد تناولت أمس الثلاثاء في نشرتها المسائية والنشرة المغاربية افتتاحية الواشنطن بوست حول أنوزلا وكذلك تأجيل استماع القضاء المغربي للصحفي. ويبدو أن هذه المعالجة الإعلامية وتناول القناة للافتتاحية قد تكون أثارت وزير التواصل مصطفى الخلفي الذي تؤكد المصادر اتصاله بإدارة الجزيرة لتقديم احتجاج ليلة أمس.

ويذكر أن افتتاحية الواشنطن بوست تعتبر من أعنف الافتتاحيات التي كتبت عن السلطة في المغرب وأساسا الملكية في تاريخ الصحافة الأمريكية، حيث وجهت نقذا لاذعا للملك محمد السادس.

وتصرف الخلفي في حالة تأكيده هو على شاكلة تصرف السفير المغربي في واشنطن الذي تدخل لدى منظمة “مشروع الشرق الأوسط للديمقراطية” الذي حاول إقناع هذه المنظمة بالتراجع عن منح الجائزة “قادة من أجل الديمقراطية” التي منحتها لكل من علي أنوزلا وأبو بكر الجامعي.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password