وفاء شرف أثناء الاحتفاء بها في الرباط: ذقت مرارة السجن ولن أغير قناعاتي وسأواصل النضال

وفاء شرف وسط الصورة خلال الاحتفال بالإفراج عنها

احتفلت “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” عشية يوم الجمعة 29 يوليوز الجاري، بالمعتقلة السابقة وفاء شرف، في أجواء تنبع منها رائحة الفرح بحرية شابة اعتبرتها الجمعية “معتقلة رأي”.

زغاريد، وشعار “تحية نضالية لوفاء الصامدة”، والتفاف للحقوقيين حول وفاء، علاوة على تقديم لكل من “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان”، وممثلين عن “منظمة العفو الدولية”، وممثلين عن “العصبة المغربية لحقوق الإنسان”،  لباقات زهور وهدايا، كان لها ثأثير كبير على قلب المعتقلة السابقة، التي عبرت في كلمة لها عن “فرحتها بعد رؤيتها لكم المتضامنين مع قضيتها”.

وفاء شرف، أكدت على استمرارها في الاحتجاج، وتشبتها بالقضايا التي كانت اعتقلت بسببها، كما شددت على أن مبادئها وقناعاتها لازالت راسخة، مردفة إن “سنتين من السجن لم تغير فيها شيئا، وأنها ستواصل النضال”.

وفي تصريح لموقع “لكم”، قالت شرف “لا التعذيب ولا الاختطاف ولا الاعتقال كان قادرا على تحطيم مبادئي وقناعاتي”، مردفة  في نفس السياق:” فترة السجن ذقت فيها مرارة الاعتقال والتعذيب والاستنطاق، لكن تعاملي معها كان بشكل إيجابي، لأنني كنت أؤمن بأنني على صواب”.

مقالات ذات صلة

By 

Sign In

Reset Your Password